فتاة فلسطينية ترفع دعوى قضائية ضد الجيش الاسرائيلي

أميرة
Image caption قتل ثلاثة من أفراد عائلة أميرة خلال الحرب

طالبت فتاة فلسطينية في الخامسة عشر من عمرها المحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق في الحرب التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة خلال ديسمبر/ كانون الاول ويناير/ كانون الثاني الماضيين.

وكانت أميرة القرم جرحت خلال تلك الحرب وقتل عدد من أفراد عائلتها.

وقالت اميرة في مؤتمر صحافي في لاهاي الاثنين "انا هنا لاقدم شكوى ضد جيش الاحتلال"، حيث كان برفقتها محاميها وعدد من افراد لجنة التضامن معها.

وقصدت أميرة مكتب المدعي العام لطلب التحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية في العملية العسكرية التي شنتها اسرائيل.

وخلال الحرب قتل كل من والد أميرة وشقيقها (14 سنة) وشقيقتها (16 سنة) في قصف مدفعي استهدف حي تل الهوى الذي يعيشون فيه.

وقالت أميرة التي تتلقى العلاج في شمال فرنسا "انا افعل هذا من اجل اطفال غزة".

اما جبريل ديفير محامي اميرة فقال "هذه جريمة ضد الانسانية، لذلك نحن نرفع القضية الى المحكمة الجنائية الدولية. ويجب تحميل المسؤولين السياسيين والعسكريين الاسرائيليين المسؤولية".

ويجري مدعي عام محكمة الجزاء الدولية لويس مورينو اوكامبو منذ فبراير/ شباط "دراسة اولية" للاتهامات بجرائم الحرب الموجهة لاسرائيل.

يذكر أن المدعي العام تلقى خطابات وعرائض كثيرة بهذا الشأن ابرزها من وزير العدل الفلسطيني علي الخشان ورسائل من اكثر من 360 فردا وجمعية.