قائد الحرس الثوري الايراني يهاجم خاتمي

محمد على جعفري
Image caption قائد الحرس الثوري يشدد هجومه على المعتدلين

اتهم قائد الحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري الرئيس السابق محمد خاتمي بالسعي للنيل من المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي.

وذلك احدث هجوم على خاتمي من قيادات المتشددين بعد رفضه الاعتراف باعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في يونيو.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن جعفري قوله: "قال خاتمي (في فبراير) اذا سقط نجاد في هذه الانتخابات فسيكون قد اطيح بالقائد (خامنئي) عمليا".

واضاف جعفري ان خاتمي قال ايضا: "اذا عادت الاصلاحات للادارة فلن تكون للقائد سلطة في المجتمع ... يجب النيل من سلطة القائد بهزيمة المحافظين".

وكان خاتمي ضم صوته للمعارضين المطالبين باعادة الانتخابات الرئاسية، اثر هزيمة مير حسين موسوي الذي دعمه خاتمي باعتباره معتدلا.

واتهم موسوي ومهدي كروبي ـ مرشح اخر لم يفز ـ المحافظين بتزوير الانتخابات لانجاح احمدي نجاد، وخرجت مظاهرات حاشدة تحولت الى العنف احيانا.

ولعبت قوات الحرس الثوري والباسيج الدور الرئيسي في مواجهة المظاهرات.