حكومة احمدي نجاد المقترحة في اختبار البرلمان

احمدي نجاد
Image caption التصويت على الحكومة اختبار هام للرئيس الايراني

وافق مجلس الشورى الايراني على 18 من بين 21 وزيرا رشحهم الرئيس محمود احمدي نجاد لتشكيل حكومته الجديدة.

وحظي المرشح وزيرا للدفاع، احمد وحيدي، الذي تتهمه الارجنتين بالضلوع في تفجير مركز يهودي عام 1994، بتاييد قوي.

كذلك تمت الموافقة على مرشح الرئيس لوزارة البترول مسعود مير كاظمي رغم بعض التحفظات حول خبرته.

وستضم الحكومة اول وزيرة منذ 30 عاما بالموافقة على المرشحة وزيرة للصحة، فيما رفض البرلمان امراتين اخريين في التشكيلة المقترحة.

اما المرشح الثالث الذي رفض فهو وزير الطاقة المقترح محمد على عبادي.

وجاء التصويت بالثقة على الوزراء المرشحين في اعقاب خمسة ايام من المناقشات حامية الوطيس.

وقبل التصويت حث الرئيس احمدي نجاد النواب على تاييد ترشيحاته قائلا ان التصويت يعكس "ديموقراطية حقيقية". واضاف ان حكومته ستعمل بالتعاون الوثيق مع البرلمان.

ويحتاج كل مرشح لتاييد 50 في المئة من النواب على الاقل لتتم الموافقة عليه.

ويقول مراسل بي بي سي بيتر بايلز ان التصويت على الوزراء يعد اختبارا هاما لمدى التاييد للرئيس وسيطرته على السلطة، وسط استمرار المعارضة عقب الانتخابات الرئاسية في يونيو.

كما ياتي تعيين الحكومة في وقت تتزايد فيه الضغوط الخارجية على الحكومة الايرانية كما يقول المراسل.

فقد امهل الرئيس الامريكي باراك اوباما ايران حتى نهاية الشهر لتوافق على الدخول في محادثات جديدة بشأن برنامجها النووي والا واجهت عقوبات اشد.

وقالت ايران انها مستعدة لتقديم مجموعة جديدة من المقترحات للاسرة الدولية الا ان التفاصيل لم تنشر.

وقال احد مساعدي احمدي نجاد الخميس ان الرئيس سيحضر اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك الشهر الجاري.