الامم المتحدة تحذر من خطر مجاري غزة على اسرائيل

المؤتمر الصحفي جوار احدى برك الصرف الصحي
Image caption حذرت المتحدثون في المؤتمر من مخاطر صحية وبيئية

قالت الامم المتحدة ومنظمات اغاثة دولية إن على اسرائيل تخفيف حصارها على قطاع غزة للسماح باصلاحات عاجلة على انظمة المياه والصرف الصحي.

وفي طلب مشترك حذرت المنظمات الدولية من أن المخاطر المحدقة بالصحة والبيئة لاتهدد قطاع غزة فحسب، بل اسرائيل أيضا.

لكن لم يصدر عن اسرائيل تعليق فوري على مناشدة المنظمات الدولية.

ويتدفق أكثر من 13 مليون جالون (50 مليون لتر) من مياه الصرف الصحي -غير المعالجة أو المعالجة جزئيا- إلى البحر يوميا من غزة لعدم وجود معامل لمعالجتها، حيث تطفو مرة أخرى عائدة إلى غزة واسرائيل.

وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 10 آلاف من سكان غزة ليس لديهم شبكة مياه، بينما لا يحصل 60 في المئة من سكان غزة البالغ عددهم 1.4 مليون نسمة على المياه إلا بصورة متقطعة.

يذكر أن معدل استهلاك المياه في قطاع غزة يقل عن ثلث الاستهلاك في اسرائيل.

ويقع قطاع غزة تحت حصار كامل من قبل اسرائيل ومصر على الحدود الجنوبية الغربية منذ استيلاء حركة حماس على السلطة هناك عام 2007.

وتقول السلطات الاسرائيلية إنها تهدف من الحصار إلى اضعاف حماس ووقف اطلاقها للصواريخ على شمال اسرائيل وتحرير الجندي المختطف جلعاد شاليط المحتجز منذ عام 2006.

واطلقت المنظمات الدولية نداءها لاسرائيل في مؤتمر صحفي بالقرب من واحدة من برك الصرف الصحي شمال غزة لالقاء المزيد من الضوء على المشكلة.

وتقول منظمات الاغاثة إن القصف الاسرائيلي الذي استهدف غزة خلال شهري ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني الماضيين فاقم من الاوضاع السيئة اصلا داخل القطاع.