مظاهرة في حويجة ضد مشاركة البشمرجة في الدوريات

متظاهرون من مدينة حويجة شمالي العراق
Image caption يخشى العرب السنة في مدينة حويجة من إلحاق الأكراد مزيدا من الأراضي إلى إقليم كردستان العراق

شارك مئات من العرب السنة العراقيين في مدينة حويجة شمالي العراق في مظاهرة للاحتجاج على الخطة الرامية لمشاركة قوات كردية في تسيير دوريات أمنية مشتركة لتأمين المنطقة.

وتجمع أكثر من 300 متظاهر في ملعب كرة قدم في مدينة حويجة التي يغلب على سكانها العرب السنة والتي كانت سابقا معقلا من معاقل المسلحين للاحتجاج على انضمام القوات الكردية إلى الدوريات المشتركة.

وتقضي الخطة التي اقترحها قائد الجيش الأميركي بالعراق الجنرال راي أوديرنو تسيير دوريات مشركة بين قوات الحكومة العراقية والقوات الكردية في المناطق المضطربة أمنيا شمالي العراق، وذلك بمساعدة القوات الأمريكية.

وقال الجنرال أوديرنو إن تسيير دوريات مشتركة من شأنه وضع حد لاستغلال المسلحين الانقسامات القائمة بين العرب والأكراد.

ويخشى العرب السنة في مدينة حويجة من إلحاق الأكراد مزيدا من الأراضي إلى إقليم كردستان العراق الذي يحظى بالحكم الذاتي.

ويقول المتظاهرون إن الخطة تمثل انتهاكا لبنود الاتفاقية الأمنية التي انسحبت بموجبها القوات الأمريكة من المدن والبلدات التي كانت توجد بها في نهاية يونيو/حزيران الماضي.

ويقول مسؤولون عراقيون وأمريكيون إن الانقسام بين العرب الذين يشكلون أغلبية سكان العراق والأكراد يمثل أحد التهديدات الخطرة البعيدة المدى على استقرار العراق.

ويعتقد قائد الجيش الأمريكي في العراق أن تنظيم القاعدة يستغل حالة التوتر بين قوات الحكومة العراقية والقوات الكردية (البشمرجة) بهدف شن هجمات على قرى وبلدات لا تخضع لحراسة أي من الطرفين.