السودان:اتفاق بين حزب الامة والحركة الشعبية

السودان

وقع حزب الأمة القومي والحركة الشعبية لتحرير السودان في مدينة جوبا جنوبي السودان على اعلان مبادئ حول استفتاء تقرير مصير جنوب السودان المزمع اجراؤه في عام 2011 حسب اتفاقية السلام الشامل.

ويقضي إعلان المبادئ بالعمل على ان تكون الوحدة بين الشمال والجنوب هي الخيار الأساسي.

واتفق الطرفان ايضا على تكوين لجان عليا مشتركة في الفترة المقبلة لمواجهة ما وصفاه بالازمات والقضايا الحساسة التي يمر بها السودان.

وتتركز نقاط الاتفاق حول تسهيل وتبسط عملية الاستفتاء لتقرير مصير جنوب السودان بين الوحدة او الانفصال حسب اتفاقية السلام و العمل لجعل الوحدة هي الخيار الجاذب مع اعتبار قيام علاقات أخوية بين الشمال والجنوب اذا ما اختار الأخير الانفصال.

كما تم التوافق على وضع اسس لحل الازمة لم يكشف عنها والتأكيد على توفير حقوق اهل الاقليم في التنمية والخدمات بقسمة عادلة للسلطة والثروة.

بيد أن مراقبين يرون ان هذه الاتفاقية ستؤثر في صياغة وتشكبل التحالفات السياسية المقبلة لدخول الانتخابات وربما تدفع بالاحزاب السياسية المعارضة الاخرى بالاتجاه نحو الحركة الشعبية لتكوين جبهة عريضة ضد المؤتمر الوطني الحاكم.

يشار إلى أن حزب الامة القومي بزعامة الصادق المهدي يعد من اهم واقدم الاحزاب السودانية في الساحة السياسية.