الاتحاد الأوروبي يحث إسرائيل على وقف الاستيطان

090902154528_solana226.jpg
Image caption خيبة أمل من تصرفات نتنياهو

حث الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافير سولانا إسرائيل على إلغاء خططها ببناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية قائلا إن ذلك سيعزز فرص استئناف محادثات السلام بينها وبين الفلسطينيين.

وأعرب سولانا عن أمله بأن "نحصل على هذا التغير في موقف إسرائيل حول مسألة المستوطنات خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر المقبل".

كما أعرب عن خيبة أمله من بعض التصريحات الإسرائيلية الصادرة خلال الساعات القليلة الماضية.

وكان يتحدث في العاصمة السويدية استوكهولم خلال اجتماع غير رسمي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد.

وأقر كارل بيلدت وزير خارجية السويد ـ التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد ـ سولانا على موقفه قائلا "نحن ندعم بشدة المدخل الامريكي وخاصة بالنسبة للمستوطنات، فهي "غير شرعية، وعقبة في طريق السلام".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد قال إنه سيدرس وقف البناء في المستوطنات "لعدة أشهر فقط" بناء على طلب واشنطن، ولكن ليس قبل إعطاء الضوء الأخضر لبناء المئات من المساكن الجديدة في الضفة الغربية.

وندد الفلسطينيون بشدة بهذا الإعلان.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان يتحدث في القاهرة إنه لا يوجد مبرر للقاء نتنياهو إذا ما أقر التوسع سريعا في عملية الاستيطان قبل تجميدها.

ولم يلتق عباس بنتنياهو منذ تسلم الأخير منصبه كرئيس للحكومة اليمينية في إسرائيل أوائل نيسان/إبريل الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد دعا ـ ودعمه الأوروبيون في ذلك ـ إلى التجميد الكامل للأنشطة الاستيطانية في محاولة لإحياء محادثات السلام التي جمدت منذ نهاية عام 2008.