مقتل 6 مدنيين في هجوم بمقديشو

مدنيون في الصومال
Image caption اضطر عشرات الالاف من الأشخاص إلى النزوح عن منازلهم هربا من الاقتتال

قال شهود عيان وفرق طبية، الأحد، إن مسلحين هاجموا القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي في العاصمة الصومالية، مقديشو، مما خلف مقتل 6 مدنيين على الأقل وجرح 18 آخرين.

واندلعت الاشتباكات في وقت متأخر من يوم السبت وذلك بعد ساعات من إعلان وزير الخارجية الصومالي، علي أحمد جامع، السبت أن حكومته تجري مفاوضات مباشرة مع المسلحين.

وقال جامع "لا تزال الحكومة تعمل على تحقيق المصالحة، ولقد بدأنا في إجراء مباحثات مع الحزب الإ سلامي وحركة الشباب".

وقال سكان محليون إن صاروخا سقط خلال الليل على أحد المنازل فتسبب في مقتل خمسة أفراد من نفس العائلة، وبعضهم أطفال.

وذكر رئيس قسم سيارات الإسعاف، علي موسى، في مقديشو لوكالة الأنباء الفرنسية أن معظم أفراد العائلة المذكورة قتلوا أو أصيبوا بجروح بالغة.

وأضاف "نقلنا 19 مصابا مدنيا من عدة مواقع في مقديشو، وأحد المصابين توفي خلال نقله إلى المستشفى".

وقال شهود إن تبادل إطلاق النار بشكل كثيف في الأحياء السكنية تزامن مع تجمع العائلات لتناول وجبة السحور.

ولقي مئات الأشخاص حتفهم، ومنهم مدنيون، في مقديشو جراء أربعة أشهر من الاقتتال بين القوات الحكومية والمسلحين الذين يعارضون الحكومة.

واضطر عشرات الالاف من الأشخاص إلى النزوح عن منازلهم هربا من الاقتتال.