تقرير: الاتحاد الاوروبي يعرقل عضوية تركيا

مارتي اهتيساري
Image caption حذر التقرير اوروبا من خطر فقدان مصداقيتها

اتهمت لجنة تضم عددا من الساسة والشخصيات الاوروبية الاتحاد الاوروبي بعرقلة مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد التي بدأت عام 2005.

وقالت اللجنة التي يرأسها الرئيس الفنلندي السابق والحائز على جائزة نوبل للسلام مارتي اهتيساري في ثاني تقرير لها عن سير مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد ان هذا الوضع يسيء الى سمعة اوروبا ويظهرها وكأنها شريك غير موثوق.

ودعت اللجنة الاتحاد الاوروبي الى اعطاء هذه المفاوضات دفعة قوية لتأكيد جديته في هذه الشأن في وجه العديد من الدول الاوروبية التي تعارض عضوية تركيا في الاتحاد.

وصرح اهتيساري بمناسبة تقديم التقرير للمفوضية الاوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسيل "ان اوروبا ستفقد مصداقيتها اذا لم تجر هذه المفاوضات دون عراقيل".

يذكر ان فرنسا والمانيا واليونان وقبرص من ابرز الدول المعارضة لعضوية تركيا في الاتحاد.

وكان وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلوا كتب في احدى الصحف السويدية قبل ايام قليلة قائلا ان الدول التي تعارض عضوية بلاده في الاتحاد تزرع بذور الشك في نفوس الاتراك وتؤخر مسيرة الاصلاحات في بلاده.

وقال داوود اغلو في المقالة "ان بلاده قامت باصلاحات خلال المدة الاخيرة كانت تعتبر مستحيلة قبل اعوام قليلة" وان الاصوات التي تعارض عضوية تركيا في الاتحاد تلحق الضرر بالثورة "الصامتة" التي تجري في بلاده في اشارة الى الاصلاحات التي تقوم بها حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.