اليمن يتهم جهات إيرانية بدعم الحوثيين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اتهم وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي شخصيات وجهات سياسية ودينية إيرانية لم يسمها بدعم المتمردين الحوثيين شمالي اليمن.

وقال القربي في مقابلة مع بي بي سي العربية " نحن نتحدث عن أطراف إيرانية ولانتحدث عن الحكومة".واكد انه تم القبض على خلايا استخباراتية ويتم حاليا التحقيق معها.

وأشار أيضا إلى اتصالات بين إيرانيين"من الحوزات العلمية وبعض الشخصيات السياسية" والمتمردين الحوثيين.وأضاف القربي انه يجري الان أيضا التحقق من وصول أسلحة إيرانية إلى المتمردين الحوثيين.

كما انتقد الوزير وثيقة الإنقاذ الوطني التي تقدمت بها قوى المعارضة لحل الأزمات السياسية في البلاد، مشيرا إلى ان تلك القوى عاجزة عن لعب دور قوي وحيوي في الحياة السياسية.

وفي وقت سابق أفادت الأنباء الواردة من اليمن بتصاعد التوتر في محافظة صعدة بعد اشتباكات وغارات جوية قام بها الطيران اليمني على مواقع للمتمردين الحوثيين.

وتقول مصادر رسمية يمنية إن الجيش يحشد قواته حاليا لشن هجوم شامل على الحوثيين بمنطقة حرف سفيان، وكذلك لقطع طريق الإمدادات القادمة للحوثيين من منطقة الجوف.

قوات يمنية في محاقظة صعدة

القتال يتركز في محافظتي صعدة وعمران

واكدت مصادر حكومية سيطرة الجيش على الجبل الأحمر وتدمير مواقع الحوثيين في عيان وذو سليمان والتبة السوداء وإلقاء القبض على مئة منهم. في المقابل تحدث الحوثيون عن انتصارات يحرزها مقاتلوهم في عدة جبهات.

في هذه الأثناء استمر تدهور الوضع الإنساني للفارين من القتال، وقالت منظمات الإغاثة إن ما تبق لديها من الطعام يكفي لأقل من أسبوع وسط تدهور لوضاع النازحين خاصة في صعدة.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن عدد النازحين بسبب القتل وصل إلى 150 ألف شخص.

وقد أكدت مصادر الأمم المتحدة ان مدينة صعدة أصبحت معزولة عن العالم الخارجي وطالبت بضرورة فتح الممرات الآمنة لتوصيل المساعدات والسماح للمدنيين للمحاصرين داخل مناطق القتال بالخروج منها.

وقالت الأنباء إن قرى بأكلمها هجرت في شمالي اليمن، ويمنع القتال الآلاف خاصة في صعدة من مغادرة منازلهم.

السفارة الأمريكية

وعلى صعيد آخر قالت السلطات اليمنية إنها اعتقلت أربعة يمنيين بالقرب من السفارة الأمريكية في صنعاء وبحوزتهم قنابل يدوية وأسلحة أوتوماتيكية وذخائر.

وقد ذكر مصدر أمني يمني أن الأشخاص الذين ضبطوا لم يكن بنيتهم استهداف السفارة.

وذكر بيان الوزارة ان هؤلاء الأشخاص اعتقلوا وهم على متن حافلة تحمل أرقام محافظة صعدة التي تشهد تمرد الحوثيين.

وكانت السفارة الأمريكية في صنعاء هدفا لعدة هجمات مسلحة في السابق ففي سبتمبر/ايلول عام 2008 استهدفت باعتداء تبناه تنظيم القاعدة أوقع 19 قتيلا وكان هذا هو الهجوم الثاني الذي تتعرض له السفارة خلال 6 أشهر.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك