ايران تقدم مقترحاتها لحل ازمة برنامجها النووي

منوشهر متكي
Image caption تقول ايران ان حزمة المقترحات تتعامل مع التحديات العالمية بما في ذلك التعاون النووي

سلمت ايران الاربعاء ممثلي الدول الكبرى الست المكلفة بحث برنامجها النووي المثير للجدل اقتراحاتها من اجل استئناف المفاوضات بهذا الصدد.

وذكر التلفزيون الايراني الرسمي باللغة الانجليزية برس تي في ان وزير الخارجية منوشهر متكي قدم حزمة المقترحات بشكل رسمي.

الى ذلك، اعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الاربعاء ان ايران "لا يمكنها وعليها الا ترفض" عرض الحوار الذي اقترحته الولايات المتحدة لتسوية النزاع مع الاسرة الدولية حول برنامجها النووي.

وقال البرادعي موجها كلامه الى الممثل الايراني خلال جلسة مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان "العرض الامريكي يجب الا يرفض ولا يمكن ان يرفض لانه من دون شروط مسبقة. وآمل في ان يكون ردكم ايجابيا".

ومن جانب اخر، قال البيت الابيض الاربعاء ان على ايران احراز تقدم باتجاه انهاء نشاطاتها النووية "غير الشرعية".

وذكرت وكالة فرانس برس ان متكي سلم ممثلي روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا وسفيرة سويسرا المكلفة تمثيل المصالح الامريكية في ايران نسخا عن الاقتراحات الايرانية.

وجرى توزيع الوثائق خلال حفل قصير جرى في وزارة الخارجية.

وكانت ايران قد اعلنت في وقت سابق ان الحزمة ستتعامل مع "التحديات" العالمية بما في ذلك التعاون النووي ولكنها أوضحت أيضا أنها غير مستعدة للتفاوض بشأن برنامجها النووي المتنازع عليه الذي يخشى الغرب أن يكون هدفه تصنيع قنابل نووية.

وفي سياق اخرى، قال روبرت جيبس المتحدث باسم البيت الابيض على متن الطائرة الرئاسية اثناء توجه الرئيس باراك اوباما الى نيويورك "اعتقد ان على ايران تحمل مسؤولياتها وانهاء برنامجها النووي غير المشروع".

واضاف "هذا ليس راي بلد واحد فقط بل انه راي العالم. نأمل ان نراهم يحققون تقدما بهذا الاتجاه".

وكانت الولايات المتحدة قد قالت ان ايران تقترب من اكتساب القدرة على تصنيع قنابل ذرية من خلال تخزين اليورانيوم المخصب وحثت هي وحلفاؤها في الاتحاد الاوروبي طهران على الدخول في محادثات الان بشأن طموحاتها النووية.

وقال جلين ديفيز المبعوث الامريكي امام اجتماع "لدينا مخاوف جادة من ان ايران تحاول عمدا وكحد أدنى الاحتفاظ بخيار السلاح النووي".

وفي وقت سابق من هذا العام قال مدير الاستخبارات القومية الامريكية ان ايران على الارجح لن تكون قادرة من الناحية الفنية على رفع مستوى التخصيب الى المستوى المطلوب في الاسلحة قبل عام 2013 .

وكان محمد البرادعي المدير العام لوكالة الطاقة الذرية قد صرح بأن هناك مبالغة في تصوير المخاطر الايرانية. لكن تصريحات المبعوث الامريكي تشير الى قلق غربي متنام من تقدم ايران على المسار النووي.