اخلاء سجن ابو غريب بعد حريق واعمال شغب

أشعلوا السجناء النيران بعدما جرت عملية تفتيش بحثا عن هواتف محمولة وعقاقير
Image caption أشعلوا السجناء النيران بعدما جرت عملية تفتيش بحثا عن هواتف محمولة وعقاقير

أشعل سجناء عراقيون حريقا خلال أعمال شغب في سجن أبو غريب ببغداد مما أسفر عن وقوع اصابات قبل البدء في اخلاء السجن، حسب ما ذكر مسؤولون امريكيون وعراقيون.

ونقلت وكالة رويترز عن نمير محمد عضو المجلس المحلي في منطقة أبو غريب غربي العاصمة بغداد إن السجناء أشعلوا النيران في زنزاناتهم بعدما جرت عملية تفتيش بحثا عن هواتف محمولة وعقاقير محظورة.

وقال مسؤولون ان السجناء مستاءون من ظروف السجن الذي أصبح رمزا للانتهاكات الامريكية بحق المعتقلين بعدما ظهرات صور لانتهاكات ارتكبها جنود أمريكيون بحق محتجزين عراقيين.

ونقلت الوكالة عن حارس بالسجن انه بدأ اخلاء السجن ونقل السجناء الى اماكن اخرى بامر من الحكومة.

واضاف نفس المصدر ان لا يعلم الى اين نقل السجناء، وان "لجنة حكومية تشرف على عملية الاخلاء."

واثارت صور الانتهاكات الامريكية في سجن ابو غريب موجة غضب عالمية وساهمت في تأجيج تمرد دموي بالعراق استمر طويلا.

وتولى مسؤولون عراقيون بعد ذلك مسؤولية السجن وأعيد فتحه في فبراير شباط تحت اسم جديد.

ونقلت رويترز عن أحمد الخفاجي وكيل وزير الداخلية ليل الجمعة انه تمت السيطرة على الحريق الذي تسبب في اصابات بين العاملين في السجن، وانه لم تقع اصابات بين السجناء.

وكان متحدث عسكري أمريكي قد قال صباح الجمعة ان سجناء في أبو غريب أشعلوا حريقا في زنزانتهم وإن هناك تقارير عن اصابة ثلاثة من الحراس وثلاثة سجناء.