لبنان:توجيه اتهامات إلى رجل الأعمال صلاح عز الدين

دار الهادي العائدة لعز الدين
Image caption دار الهادي للنشر ختمت بالشمع الاحمر

وجه القضاء اللبناني أمس السبت اتهامات رسمية إلى رجل الأعمال اللبناني صلاح عز الدين الذي اعلن افلاسه ويدين بمبالغ ضخمة لعدد كبير من الاشخاص.

وتشمل قائمة الاتهامات التي وجهها النائب العام المالي بالتكليف القاضي فوزي أدهم إلى صلاح الدين وآخرين جرائم الاختلاس والاحتيال وإصدار شيكات دون رصيد والمراباة و ومخالفة قانون النقد والتسليف.

وأحيل جميع المتهمين في القضية إلى قاضي التحقيق الأول الذي سيواصل التحقيق في القضية ويصدر مذكرات التوقيف اللازمة.

وكانت الصحف اللبنانية اطلقت على عز الدين اسم "مادوف لبنان" في اشارة الى رجل الاعمال الأمريكي برنارد مادوف الذي حكم عليه في يونيو/حزيران الماضي بالسجن لمدة 150 عاما في الولايات المتحدة بتهم الاحتيال وتبييض الاموال والسرقة.

وقد بدأ نجم عز الدين يلمع في اوساط الطائفة الشيعية منذ اكثر من عشرين سنة عندما انشأ "حملة باب السلام للحج" التي كانت تنظم رحلات حج الى مكة المكرمة.

وبعد ذلك, وسع دائرة اعماله لتشمل "تجارة النفط والذهب والالماس والمعادن" بحسب تقارير صحفية.

وقالت صحيفة لوريان لوجور اللبنانية الناطقة بالفرنسية الجمعة ان صلاح عز الدين قريب من حزب الله، وكان يأخذ اموالا من صغار المدخرين الشيعة، ومن مسؤولين في حزب الله من اجل توظيفها "في مشاريع مشبوهة"، حسب زعمها.

كما قالت صحف لبنانية اخرى ان عددا كبيرا من المودعين لديه من قطر ومن جنسيات خليجية اخرى، اضافة الى الكثير من اللبنانيين الذين يعيشون في بلدان افريقية.واشارت الى ان الفوائد التي عرضها عز الدين على هؤلاء كانت ضخمة جدا، وتصل احيانا الى ستين في المئة.

وتشير بعض التقارير الى ان صلاح عز الدين ربما كان تلاعب او اختلس اموال مستثمرين كانت بحوزته تقدر بنحو 1,5 مليار دولار.

وقد نفى حزب الله على لسان امينه العام حسن نصر الله الاسبوع الماضي اي علاقة له بصلاح عز الدين, ولكنه أقر بأن عددا من كوادره اودعوا ملايين الدولارات مع الرجل.

ورفض النائب العام اللبناني سعيد ميرزا تحديد حجم الاموال التي يدين بها عز الدين للناس، او عدد المتضررين.

لكنه قال انه أمر بختم مؤسسة دار الهادي للنشر التي يملكها عز الدين، والواقعة في الضاحية الجنوبية لبيروت، بالشمع الاحمر.