بن لادن: اوباما "عاجز" عن وقف الحرب بافغانستان

قال زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن ان الرئيس الامريكي باراك اوباما "عاجز" عن وقف الحرب في افغانستان.

ووجه بن لادن اللوم في تلك الحرب على ما وصفه بأنه "اللوبي الاسرائيلي" والمصالح التجارية.

وقال: "آن للشعب الأميركي ان يميز بين امنه وسمعته واقتصاده وبين امن وسمعة واقتصاد اسرائيل".

وجاء خطاب بن لادن بعد يومين من الذكرى السنوية لاحداث الحادي عاشر من سبتمبر في الولايات المتحدة، والتي اعلن تنظيمه انه المسؤول عنها.

وقال بن لادن ان كلمته هي لتذكير الامريكيين باسباب تلك الهجمات وهي "دعمكم لحليفتكم اسرائيل التي تحتل ارضنا في فلسطين".

واستبعد بن لادن قول الادارة الامريكية ان الحرب في افغانستان ضرورية لضمان امن الولايات المتحدة.

وقال ان الادارة الحالية انما تسير على خطى الادارة السابقة "وتروج لنفس سياسات الترهيب لصالح الشركات الكبرى".

واتهم زعيم القاعدة المحافظين الجدد بالقول انهم يمارسون التخويف والإرهاب الفكري على الأميركيين.

واضاف انهم ما زالوا مسيطرين، و "سيتبين لكم مع الايام انكم لم تغيروا في البيت الأبيض سوى الوجوه، وان أوباما رجل مستضعف لن يستطيع ان يوقف الحرب كما وعد، بل سيماطل الى اقصى درجة ممكنة".