مقتل زوجة رجل شرطة واطفاله الثلاثة في كركوك

العراق
Image caption هناك خلافات بين الاكراد والعرب والتركمان من ابناء المدينة حول مصيرها

اعلن مسؤول امني رفيع في مدينة كركوك شمالي العراق ان زوجة رجل شرطة كردي في المدينة واطفاله الثلاثة قتلوا وهم نيام.

ونقلت الانباء عن العقيد شيرزاد موفري ان رجل الشرطة عاد الى منزله صباح الاحد فوجد افراد اسرته مقتولين وهم في اسرتهم باطلاق رصاصة واحدة على رأس كل واحد منهم.

والاطفال القتلى تتراوح اعمارهم ما بين عام وثلاثة اعوام ونصف العام.

وقع الحادث في مجمع "بانجا" الذي يضم الاكراد الذين تم ترحيلهم ابان حكم صدام حسين وعادو اليها بعد سقوط نظامه عام 2003.

وفي جنوبي المدينة قتل اربعة عناصر من الجيش العراقي من بينهم ضابط عند تعرض نقطة تفتيش للجيش لهجوم من قبل مسلحين قتل اثنان منهم.

وقع الهجوم على 35 كم جنوبي كركوك.

وفي حي "رحيماوا" الذي تقطنه غالبية كردية قتل ضابط في الجيش العراق عندما انفجرت عبوة ناسفة في دورية للجيش.

واعلن قائد شرطة كركوك سرحد قادر ان مسؤولا في تنظيم "انصار السنة" المتهم بتنفيذ العديد من الهجمات الدموية في العراق قتل الاحد.

واوضح قادر ان رفيق محمود الجوالي الذي يقود انشطة التنظيم في المدينة قتل عندما داهمت قوة من الشرطة المنزل الذيكان يختبأ فيه فقتل في اشتباك مع عناصر الشرطة.

والقي القبض على نائبه غانم العزاوي بعد ان اصيب بجراح في الاشتباك.

اما في مدينة الموصل الواقعة ايضا شمالي العراق فقتل اربعة اشخاص في عملية ثأرعشائرية حسبما اعلنت شرطة المدينة.

وفي المقدادية قتل شمال غربي العاصمة قتل شخصان واصيب 12 شخصا عندما انفجرت سيارة مفخخة في احد اسواق حسبما اعلنت مصادر طبية وامنية في المدينة.