إطلاق صواريخ على المنطقة الخضراء أثناء زيارة بايدن

نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن
Image caption سيمارس بايدن ضغوطا على القادة العراقيين من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للقضايا الشائكة

أطلقت عدة صواريخ على المنطقة الخضراء في بغداد أثناء زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن للعاصمة العراقية، حسب مصادر الشرطة.

ولم يذكر بيان الشرطة شيئا عن وقوع إصابات، كما لم يعرف فيما إذا كان بايدن موجودا وقت سقوط الصواريخ.

وكان بايدن قد وصل إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها من قبل بهدف لقاء المسؤولين العراقيين والأمريكيين.

وقال مساعدون لبايدن إن نائب الرئيس سيلتقي مع قائد القوات الأمريكية في العراق، الجنرال راي أوديرنو، ورئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي الذي حاول أن يبعد نفسه عن السياسة الأمريكية في العراق.

ومن المقرر أن يلتقي بايدن الذي يعتبر رجل إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، المكلف بملف العراق الرئيس العراقي، جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان العراق، مسعود برزاني.

وكذلك، سيلتقي بايدن بأعضاء بعثة الأمم المتحدة في العراق.

وسيمارس بايدن ضغوطا على القادة العراقيين من أجل التوصل إلى تسوية سياسية بشأن القضايا الشائكة في ظل استعداد القوات الأمريكية الانسحاب من العراق.

ولم يستطع نائب الرئيس خلال زيارته الأخيرة إلى العراق زيارة إقليم كردستان العراق بسبب هبوب عاصفة رملية.

ويُذكر أن زيارة بايدن إلى بغداد هي ثالثة زيارة له إلى العراق في غضون السنة الجارية.

ويحاول المسؤولون الأمريكيون ومسؤولو منظمة الأمم المتحدة التوسط في النزاع القائم بين حكومة إقليم كردستان العراق والحكومة المركزية في بغداد حول أحقية السيطرة على بعض المناطق شمالي العراق الغنية بالنفط.

وشهد شمالي العراق مؤخرا سلسة هجمات إرهابية من تنفيذ جماعات إسلامية تهدف إلى استغلال التوترات الكردية العربية بهدف تقويض الأمن، وفق ما ذكره الجيش الأمريكي.