مصر: تأجيل الدراسة بسبب أنفلونزا الخنازير

تحصين ضد انفلونزا الخنازير
Image caption تحصين ضد انفلونزا الخنازير

قررت الحكومة المصرية إغلاق المدارس والجامعات الأجنبية في مصر حتى الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول بسبب مخاوف من انتشار فيروس انفلونزا الخنازير.

وكانت المدارس المصرية قد ابلغت بالفعل أن تظل مغلقة حتى ذلك التاريخ.

وكان من المقرر أن تبدأ المدارس والجامعات العام الدراسي الجديد في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/ ايلول الجاري أما الجامعات والمدارس الأجنبية فقد بدأت الدراسة فيها في أوائل الشهر الجاري.

وكانت الحكومة المصرية قد قررت تأخير بدء العام الدراسي الجديد الاسبوع الماضي حسبما صرح مسؤول في وزارة الصحة المصرية.

وقال مدير الجامعة الأمريكية في القاهرة بريان ماكدوجال إن السلطات المصرية أبلغت الجامعة يوم الثلاثاء بضرورة تأجيل الدراسة التي بداتها الجامعة فعلا في السادس من الشهر الجاري.

وأكد مسؤول في السفارة الفرنسية بالقاهرة إنها أبلغت بضرورة إبلاغ جميع المدارس الفرنسية في مصر باغلاق أبوابها حتى الشهر القادم.

وقال ناطق باسم جامعة القاهرة إن الدراسة في الجامعة ستبدأ في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

وأوضح أن الاسبوع الدراسي سيصبح 6 ايام مع تقليل حجم الفصول الدراسية ضمن الاجراءات التي تتخذها الحكومة لوقف انتشار مرض انفلونزا الخنازير.

وكانت مصر، التي تعد الدولة الأكبر من حيث عدد السكان في العالم العربي، قد اتخذت سلسلة من التدابير لمكافحة فيروس انفلونزا الخنازير، شملت قتل 200 ألف خنزير بعد ظهور المرض في بلدان أخرى.

وقد توفي شخصان في مصر بعد اصابتهما بالمرض، كما انتقلت العدوى إلى نحو 900 شخص.

المزيد حول هذه القصة