"300 ألف فلسطيني" يؤدون الصلاة في الأقصى في ليلة القدر

الحرم القدسي
Image caption احتشد المصلون والمصليات في ساحات الحرم القدسي

اعلن الشيخ عزام الخطيب مدير اوقاف القدس ان نحو 300 الف مسلم ادوا صلاة التراويح مساء الاربعاء ويقومون باحياء ليلة القدر حتى ساعات فجر الخميس في المسجد الاقصى في مدينة القدس.

وقال الشيخ عزام الخطيب لوكالة الأنباء الفرنسية "الحمد لله لقد صلى اليوم نحو 300 الف مسلم ويقومون باحياء ليلة القدر, كنا نتمنى ان كل مسلم يريد الصلاة في المسجد الاقصى ان يصله بدون حواجز او عوائق".

واوضح "ولكن نحن راضون بمن قدم من الضفة الغربية ومن فلسطيني الداخل، عرب اسرائيل، ومن مدينة القدس.

واضاف "تناول نحو 150 الف مسلم وجبة الافطار داخل ساحات الاقصى والباقي قدم بعد صلاة المغرب".

واكتظت ساحات الحرم القدسي بالمصلين والمصليات وكان كل منهم يحمل سجادته على كتفه ويسارع للوصول الى الصلاة وللعثور على مكان.

تعزيزات أمنية

وعززت الشرطة الاسرائيلية قواتها على مداخل البلدة القديمة وامام مداخل بوابات الحرم.

وقال متحدث باسم شرطة القدس "لقد عززنا قواتنا ونعمل على ان يكون كل شىء هادئا. الناس مشغولة بليلة القدر. لقد جعلنا شارع السلطان سليمان بالقرب من باب العامود, المدخل الرئيسي للمدينة, للمشاه فقط ومنعنا وصول السيارات حتى يتسنى للمصلين الوصول بدون اية مشاكل".

واضاف "نحن نراقب عن كثب ولا نقترب من المصلين او المتسوقين ولكننا متأهبون في اية لحظة لنكون موجودين عند الحدث".

واوضح "دخل مدينة القدس اليوم لاحياء ليلة القدر نحو 87 الف مسلم من الضفة الغربية".

وسمح الجيش الاسرائيلي بدخول المصلين الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية من معبر قلنديا العسكري الفاصل بين مدينة القدس ومدينة رام الله شمالا والذي اكتظ نتيجة الضغط عليه, بحسب الشهود.

كما سمح الجيش بدخول المصلين عبر معبر بيت لحم الذي يفصل مدينة القدس عن الجنوب ومعبر جبل الزيتون الذي يفصل مدينة القدس عن الشرق.

وسمح بالدخول للرجال من سن الخمسين وما فوقها وللنساء من سن الخامسة والاربعين وما فوقها وكذلك لحملة التصاريح الخاصة من الادارة المدنية في الضفة الغربية.