قائد الجيش البريطاني: النصر في أفغانستان "محتم"

تفجير في كابول
Image caption الجنرال بتريوس اقر بتصاعد العنف في أفغانستان

قال القائد الجديد للجيش البريطاني السير ديفيد ريتشاردز إن هزيمة القوات المتحالفة في أفغانستان ستترك تأثيرا إيجابيا كبيرا على المتطرفين حول العالم.

واضاف ان فشل قوات التحالف المكون من قوات من دول غربية قوية سيثبت للمتطرفين "أن كل شيء ممكن".

ومضى قائلا إن أعمال الارهاب التي تستلهم العمليات التي يقوم بها تنظيم القاعدة يمكن أن تتصاعد ويكون لها تأثير استراتيجي كبير.

وفي الوقت نفسه صرح قائد عسكري أمريكي بارز بأن العنف في أفغانستان يرتفع.

إلا أن الجنرال ديفيد بتريوس أكد في الوقت نفسه ان القوات الموجودة هناك "قادرة على مواجهة الوضع".

من جهة أخرى قال نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ان الرئيس باراك اوباما سيقرر ما اذا كان سيرسل تعزيزات الى افغانستان أو لا بعد حسم مسألة الرئاسة الافغانية وبعد وصول التعزيزات الأمريكية التي اعلن عنها مطلع العام.

وفي تصريح لمحطة التلفزيون الاميركية "سي ان ان" قال بايدن "من المبكر للغاية اتخاذ قرار بشأن ما اذا كنا بحاجة لمزيد من الجنود أو بالأحرى، عشرات الآلاف من الجنود الاضافيين".

تسوية الانتخابات

ومضى قائلا: "يجب ان ننتظر تسوية مسألة الانتخابات وانتشار جميع الجنود الذين وافقنا على ارسالهم في مطلع مارس/ اذار 2009".

وأقر بايدن بأن البلبلة التي تسببت بها الانتخابات الرئاسية الافغانية وعمليات التزوير الواسعة التي حصلت قد تعقد بشكل كبير مهمة الولايات المتحدة.

وردا على سؤال حول امكانية ألا يقر الأفغان بشرعية اعادة انتخاب الرئيس

المنتهية ولايته حميد كرزاي، قال بايدن "هذا الأمر يجعل الأمور أكثر تعقيدا.

ولهذا السبب يتعين علينا القيام بالعملية حتى نهايتها".

وكانت اللجنة الانتخابية قد اعلنت الاربعاء فوز كرزاي بنسبة 54.6 في المائة من الاصوات وفقا للنتائج النهائية ولكن غير الرسمية مما يمنحه الأغلبية المطلوبة للفوز من الجولة الاولى.

ولكن يتعين عليه انتظار إعادة فرز آلاف البطاقات الانتخابية المشكوك بأمرها إلى ان يتم اعلان اعادة انتخابه رسميا.

وفي حال الغي عدد كبير من الأصوات سيضطر للتنافس من جديد في دورة ثانية مع منافسه عبد الله عبد الله.

وأوضح بايدن قائلا: "سيكون من الصعب جدا انتهاج سياسة على المدى الطويل في حال اعتبرت الحكومة التي نتعاون معها غير شرعية من قبل الشعب الافغاني. ولكن هذا الامر لم يحسم بعد".