انطلاق الإجتماعات بين العراق وسوريا في اسطنبول

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

بدأت في اسطنبول الإجتماعات بين العراق وسوريا برعاية تركية وبحضور عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد شكك في حضور الجانب العراقي للاجتماع الذي يعقد في إطار الجهود للتوسط في الخلاف بين بغداد ودمشق بشأن هجمات الاربعاء الدامي التي استهدفت المنطقة الخضراء.

وكان علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية قد قال إن بغداد مترددة بشأن حضور الاجتماع.

وأشار الدباغ الى ان هناك احتمالا لالغاء سفر الوفد اليوم موضحا ان قرارا في هذا الصدد لم يتخذ بعد.

الا ان التلفزيون العراقي الرسمي اعلن لاحقا بأن وزير الخارجية هوشيار زيباري سيجتمع بنظيريه السوري والتركي في اسطنبول الخميس.

بايدن

من جانب آخر، يواصل نائب الرئيس الاميركي جو بايدن زيارته لبغداد التي التقى خلالها برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وقد اطلق مسلحون صاروخين على الاقل على المنطقة الخضراء بعد دقائق فقط من اختتام لقاء بايدن بالمالكي في هجوم هو الثاني من نوعه منذ وصول بايدن الى العاصمة العراقية.


وأكد بايدن في مؤتمر صحفي مشترك على التزام الولايات المتحدة بالأمن في العراق والتزامها بالجدول الزمني لسحب القوات الامريكية من البلاد.

من جانبه قال المالكي ان اللقاء تناول سبل تعزيز الديمقراطية في العراق.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك