ضباط من ايرلندا الشمالية يدربون الشرطة الليبية

معمر القذافي
Image caption قدمت ليبيا السلاح للجيش الجمهوري الايرلندي خلال فترة الاضطرابات

علمت بي بي سي ان ضباط شرطة في الخدمة من ايرلندا الشمالية سافروا الى ليبيا العام الماضي للمساعدة في تدريب الشرطة الليبية.

وقام احد مفتشي الشرطة باعداد برامج لتدريب ضباط الشرطة الليبيين في ليبيا وبريطانيا، وهو من بين ضباط شرطة من ايرلندا الشمالية ملحقون بالهيئة الوطنية لتطوير خدمات الشرطة.

وكانت ليبيا قدمت، خلال اضطرابات ايرلندا الشمالية، اسلحة ومتفجرات استخدمها الجيش الجمهوري الايرلندي في قتل ضباط شرطة.

وقالت الشرطة ان احد كبار مفتشيها امضى عدة ايام في ليبيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لتقييم احتياجات التدريب لليبيين.

واستنادا الى توصياته، اشترك مفتش شرطة في دورة للقيادة التكتيكية للشرطة الليبية ما بين 12 يناير/كانون ثان و2 فبراير/شباط.

ويذكر موقع الهيئة الوطنية اسم المفتش كيفن سميث ـ الذي خدم كضابط شرطة في ايرلندا الشمالية لمدة 24 عاما ـ على انه رتب تدريب الضباط الليبيين في ليبيا وبريطانيا.

وقالت شرطة ايرلندا الشمالية في بيان لها: "كما هو الحال مع الضباط من المناطق المختلفة في المملكة المتحدة، هناك عدد من ضباط شرطة ايرلندا الشمالية ملحق بالهيئة الوطنية لتطوير خدمات الشرطة".

واضاف البيان: "هناك لوائح تنظم عملية قيام ضباط الشرطة بمهام دولية".

وكان بعض اقارب ضحايا الجيش الجمهوري الايرلندي جددوا محاولة الحصول على تعويضات من ليبيا في اعقاب الافراج عن المدان في تفجير لوكيربي، المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي.

ويساعدهم نايجل دودز من الحزب الاتحادي الديموقراطي، ويقول انه يرحب بفكرة ان ليبيا "تخرج من عزلتها"، لكن لا يمكنها ذلك دون حل مشاكل الماضي.

ويضيف دودز، النائب في البرلمان عن شمال بلفاست: "ما لم تحل مسالة التعويضات لاهالي الضحايا، فيجب تجميد هذا الموضوع وسحب ضباط الشرطة من هناك".

وقال باسل مكري، من حزب الستر الاتحادي وعضو هيئة تنظيم عمل الشرطة، انه صدم من الانباء.

واضاف: "لا استطيع ان اصدق ان نرسل ضباط شرطة من ايرلندا الشمالية لفترات طويلة الى ليبيا، المسؤولة بشكل رئيسي عن 30 او 40 عاما من الموت والدمار في ايرلندا الشمالية".

واكدت الهيئة الوطنية لتطوير خدمات الشرطة ان عددا من ضباط الشرطة في ايرلندا الشمالية قاموا بتدريب الشرطة الليبية على مدى العامين الماضيين.

وقالت ان ضباطا من عدد من هيئات الشرطة في انحاء المملكة المتحدة قاموا كذلك بتدريب الشرطة الليبية.

وتم التدريب استجابة لطلب من وزارة الداخلية والسفارة البريطانية في ليبيا.