البشير يدعو متمردي دارفور إلى المشاركة في الجولة المقبلة من المحادثات

الرئيس السوداني، عمر حسن البشير
Image caption جاءت دعوة البشير إثر مواجهات أخيرة بين الجيش السوداني و جيش تحرير السودان

دعا الرئيس السوداني، عمر البشير، متمردي دارفور إلى إلقاء السلاح والمشاركة في الجولة القادمة من محادثات السلام.

وقال البشير بمناسبة عطلة عيد الفطر "أهل دارفور الذين لا يزالون يحملون السلاح لمحاربة الحكومة عليهم التخلي عن السلاح".

وأضاف قائلا على المتمردين "أن يعملوا معنا بهدف جعل الجولة المقبلة من المحادثات في الدوحة نهاية لمعاناة أهلنا في دارفور".

وتابع "الحرب في دارفور أصبحت أقل (حدة) وأوشكت على الانتهاء".

وجاءت دعوة البشير إثر مواجهات أخيرة بين الجيش السوداني و جيش تحرير السودان.

وكانت محادثات السلام التي استضافتها قطر قد أسفرت عن اتفاق حسن نوايا بين الخرطوم و جماعة متمردة أخرى هي حركة العدل و المساواة.

وكان زعيم جيش تحرير السودان، عبد الواحد نور، قال يوم الجمعة الماضي إن القوات الحكومية هاجمت مواقع حركته في جبل مرا وكورما بدارفور.

وقال الجيش السوداني، الأحد، إن هجوما حصل الخميس في كورما ضد أعضاء حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور بهدف "تأمين المنطقة الواقعة شرقي جبل مرا والسماح للنازحين بالعودة إلى قراهم".

وذكرت مصادر محلية أن القتال أسفر عن مقتل نحو 10 أشخاص وجرح آخرين لكن قوات حفظ السلام في دارفور لم تؤكد هذه الحصيلة.