استمرار المواجهات بين الحوثيين والجيش اليمني

قوات يمنية في صعدة
Image caption الاشتباكات اوقعت عشرات القتلى

قال المسلحون الحوثيون انهم يشنون عدة هجمات على الجيش اليمني في مواقع الصمعات وقهلله والمدور بمنطقة دماج، الا ان الجيش قال انه افشل تلك الهجمات وكبد الحوثيين خسائر كبيرة.

واضاف مصدر عسكري ان وحدات من الجيش اليمني تحاصر خلايا نائمة في مدينة صعدة القديمة، ملوحا بقصف عدد من المنازل بدعوى تخزين كميات كبيرة من الاسلحة فيها.

كما قال الجيش ان الصور التي بثها الحوثيون على انها لقتلى مدنيين تعود لمقاتلين منهم، واتهم المصدر العسكري الحوثيين بتضليل الرأي العام.

دروع بشرية

واتهمت السلطات اليمنية الحوثيين باستغلال اعلانها وقف اطلاق النار لتحقيق مكاسب ميدانية.

وقد اتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الاحد الحوثيين بقتل مدنيين واستخدامهم "كدروع بشرية".

واضاف صالح، في خطابه لمناسبة عيد الفطر، ان الحوثيين تجاهلوا عرضا بوقف اطلاق النار "وقاموا بتصعيد عمليات خطف وقتل مواطنين ابرياء".

وكان ناطق عسكري يمني ان القوات الحكومية قتلت اكثر من مئة واربعين مسلحا اثناء محاولتهم شن هجوم على مكاتب حكومية في صعدة، المدينة الرئيسية بالمنطقة.

وكانت السلطات اليمنية قد اعلنت الاحد وقف نار مؤقت خلال عيد الفطر، الا انه بعد ساعات من هذا الاعلان تبادل الطرفان الاتهامات بخرق الهدنة.

وقال المصدر العسكري إن المعارك التي جرت الأحد كانت الأعنف منذ بدء هجوم الجيش على المتمردين في 11 أغسطس/آب الماضي في شمال اليمن.

وتقول الأمم المتحدة إن القتال الدائر في صعدة منذ عام 2004 ادى الى نزوح اكثر من 150 الف يمني عن ديارهم.

وتتهم الحكومة اليمنية الحوثيين بالسعي نحو اعادة نظام الامامة الزيدية الذي اطيح به في انقلاب عسكري عام 1962، كما تتهم ايران بدعم المتمردين.

اما الحوثيون، فيقولون إنهم يقاتلون من اجل الحصول على قدر من الحكم الذاتي، ويتهمون حكومة علي عبد الله صالح بالتسلط والفساد، وبادخال نمط من الأصولية السنية الى البلاد من خلال تحالفها مع السعودية.