خيبة أمل فلسطينية وارتياح إسرائيلي لمحادثات نيويورك

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤولون فلسطينيون إنهم يشعرون بخيبة أمل لان الولايات المتحدة اظهرت ليناً في مطالبتها إسرائيل بوقف جميع الانشطة الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في إطار ردود الفعل على اجتماع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس و رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال محمد دحلان عضو اللجنة المركزية في حركة فتح في تصريحات له، ان الولايات المتحدة تراجعت عن موقفها على حساب السلام.

هذا وقالت السلطة الفلسطينية إنها لن تعود الى مائدة المفاوضات قبل ان يتوقف النشاط الاستيطانى بالكامل.

وقال الرئيس الفلسطيني بعد القمة الثلاثية "طالبنا وأكدنا على ضرورة أن ينفذ الجانب الإسرائيلي التزاماته وبشكل خاص وقف كل أشكال الاستيطان بما في ذلك النمو الطبيعي".

في المقابل أعربت اسرائيل عن ارتياحها لنتائج المحادثات الثلاثية، وقال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان إن تلك المحادثات اظهرت أن اسرائيل لم تذعن للضغوط بشأن قضية الاستيطان، وأنه يمكن استئناف محادثات السلام دون توقف النشاط الاستيطانى.

وحذر ليبرمان من أنه بمجرد بدء محادثات السلام فإنها ستصبح "طويلة ومعقدة ولن يمكن للمرء أن ينتظر نتائجها".

واضاف أن هناك فرصة ضئيلة للتوصل إلى اتفاق للسلام مع الفلسطينيين خلال السنوات القادمة وإنه سيكون من الملائم أكثر الاتفاق على قبول الوضع الراهن، مضيفا أن هناك الكثير من النزاعات في العالم بدون اتفاقات.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية عن نتنياهو أنه سعيد بوجه خاص من أن أوباما لم يستخدم تعبير "تجميد المستوطنات" بل استخدم كلمة "كبح".وأوضح نتانياهو أنه يفهم الانجليزية جيدا ويعرف الفرق بين الكلمتين وهو "فرق كبير".

وكان الرئيس الأمريكي قد دعا إسرائيل إلى تحجيم عمليات البناء، لكنه لم يكرر مطالبات بالتعليق الكامل.وقال اوباما "إن مفاوضات الوضع الدائم يجب أن تبدأ في أقرب وقت، لقد فات أوان الحديث عن بدء المفاوضات وحان وقت تحقيق تقدم".

وقال مبعوث السلام إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل إن الولايات المتحدة لا ترى أن هناك شروطا مسبقة للمحادثات.

وأقر ميتشل بعدم التوصل حتى الآن إلى اتفاق بشأن الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية. وأضاف" لقد حققنا تقدما جوهريا وهاما في التقليل من القضايا موضع الخلاف".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك