القذافي ينتقد مجلس الأمن

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الزعيم الليبي، العقيد معمر القذافي، في كلمة القاها امام الجمعية العامة للامم المتحدة ان بلاده لا تعترف بميثاق الامم المتحدة.

وقال ان حق النقض الذي تمارسه الدول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي غير منصف.

واستغرقت الكلمة التي القاها القذافي ساعة وخمسا وثلاثين دقيقة، وهي الاولى له منذ ان وصل الى سدة الحكم في بلاده قبل اربعين عاما.

وتجاوز القذافي الوقت المسموح به رغم أن رئيس الجمعية، علي التريكي وهو للمفارقة وزير ليبي سابق، طلب من الجميع في بداية الجلسة الاكتفاء بربع الساعة.

واستغرق أكثر من خمس دقائق للوصول إلى منصة الجمعية العامة.

تعويضات

وقال القذافي انه يتحدث باسم 1000 مملكة افريقية وطالب بتعويضات من الغرب على استعمار القارة السوداء، وطالب بدفع مبلغ 7.77 ترليون دولار كتعويضات لافريقيا على استعمارها.

وأضاف ان الافارقة سيطالبون بذلك واذا لم يحصلوا على المبلغ المطلوب فسيتوجهون الى المكان الذي توجد فيه هذه الترليونات، مؤكدا ان لهم الحق في استعادة اموالهم.

وكال القذافي المديح للرئيس الاميركي وقال انه لا يمانع في ان يكون رئيسا طوال الحياة للولايات المتحدة. ورحب القذافي بخطاب اوباما امام الجمعية العامة والذي تعهد فيه الرئيس الاميركي بالعمل المشترك مع المجتمع الدولي بعد ان كانت علاقات سلفه جورج بوش متوترة في معظم الاحيان مع دول العالم.

وقال القذافي ان خطاب اوباما كان مختلفا عن خطاب اي رئيس اميركي اخر معتبرا انه بداية التغيير. ولكنه شكك في ان تكون الولايات المتحدة مختلفة بعد انتهاء رئاسة اوباما مؤكدا انه سيكون سعيدا لو استطاع اوباما ان يبقى رئيسا طوال الحياة للولايات المحتدة.

واعرب القذافي عن فخره بانتخاب اوباما اول رئيس اميركي اسود واصفا ذلك بانه شيء عظيم. وعندما طلب منه الاختصار، رفض الامتثال متحججا بان اوباما هو ايضا تجاوز الوقت، علما بأن خطاب أوباما استغرق أربعين دقيقة.

فشل في منع نحو 65 حربا

الزعيم الليبي، معمر القذافي

قال القذافي ان خطاب اوباما كان مختلفا عن خطاب اي رئيس اميركي اخر معتبرا انه بداية التغيير

وأضاف القذافي أن مجلس الأمن فشل في منع نحو 65 حربا منذ إنشاء منظمة الأمم المتحدة عام 1945.

ودعا الزعيم الليبي إلى إصلاح مجلس الأمن بما في ذلك إلغاء حق النقض الذي يتمتع به الأعضاء الدائمون الخمسة أو توسيع المجلس بحيث يضم أعضاء إضافيين حتى يكون أكثر تمثيلية.

وقال القذافي "لا ينبغي أن يسمى مجلس الأمن وإنما مجلس الإ رهاب. الدول الأعضاء الدائمة وهي الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا تعامل الدول الصغرى على أنها دول من الدرجة الثانية ومحتقرة".

وقال رافعا الكتيب الازرق الذي يضم ميثاق الامم المتحدة، ان "الفيتو والمقاعد الدائمة ضد ميثاق الامم المتحدة". واضاف ان "الدول التي تكونت منها الامم المتحدة شكلت مجلس الامن واعطت لنفسها مقاعد دائمة والفيتو في غياب 165 دولة موجودة الان في الامم المتحدة".

كما وجه انتقادات الى القوى العظمى متهما اياها بالوقوف وراء العديد من النزاعات منذ العام 1945 لتحقيق مصالحها الخاصة.

دفاع عن طالبان

ومن ناحية اخرى دافع القذافي عن حركة طالبان المتشددة في افغانستان وتساءل "لماذا نحن ضد طالبان؟ لماذا نحن ضد افغانستان".

واضاف انه اذا ارادت طالبان اقامة دولة دينية فلا باس في ذلك مثل الفاتيكان، متسائلا "هل الفاتيكان تمثل خطرا علينا؟ لا".

وقال انه اذا ارادت طالبان اقامة امارة اسلامية "فمن قال انهم الاعداء".

"العرب ليس عندهم عدواة مع اليهود"

وفي موضوع اخر، اكد القذافي ان "العرب ليس عندهم عدواة مع اليهود فهم ابناء عمومتهم، ويعيشون هم واياهم في سلام".

يشار الى أن القذافي بدأ بالتصالح مع الغرب عقب تخليه في عام 2003 عن سعي بلاده لامتلاك اسلحة دمار شامل. وشكر القذافي الولايات المتحدة التي اعادت ليبيا العلاقات معها العام الماضي على استضافتها الامم المتحدة. الا انه قال انه حان الوقت لكي تنقل المنظمة الدولية الى الجزء الشرقي من الكرة الارضية.

وقال "مطروح على الجمعية العامة التصويت على نقل مقر الامم المتحدة لوسط الكرة الارضية حيث مرشحة سرت وفيينا، او لشرقها في دلهي عاصمة الهند او بكين عاصمة الصين".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك