بلدة أمريكية تحظر نصب خيمة القذافي

القذافي
Image caption غالبا ما يأخذ القذافي خيمته معه في أسفاره

قال محامي أمريكي ان السلطات الأمريكية أمرت بوقف عملية نصب خيمة العقيد الليبي معمر القذافي قرب نيويورك.

وذكر المحامي جويل ساش ان نصب الخيمة يتعارض مع العديد من القوانين المحلية في بلدة بيدفورد.

واشار الى انه تم تسليم أمر وقف البناء الى العمال ولأنهم لا يتحدثون العربية فقد تم تسليم الأمر الى القيم على الأرض.

وأكد ساش ان الحصانة الدبلوماسية ومثل هذه الأمور ليس لها مكان مع القوانين المحلية والبلدية.

وقال المحامي الأمريكي ان هذه الأرض ملكية خاصة ولكنها يجب ان ترضخ للقوانين البلدية وقد علم المسؤولون في بلدة بيدفورد بنوايا القذافي من الاستخبارات.

واشارت الأنباء الى ان خيمة القذافي البدوية كانت ستقام على اراض مملوكة للملياردير دونالد ترامب.

وكان القذافي يعتزم استخدام الخيمة في الضيافة خلال انعقاد الجميعة العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ولم يعلق المسؤولون الليبيون حتى الآن على القضية.

وكان المسؤولون الليبيون قد وافقوا في الأسبوع الماضي على عدم اقامة الخيمة على ارض مملوكة لليبيا في نيوجيرسي بسبب المعارضة المحلية لذلك.

وقد احتج السكان المحليون في نيوجيرسي على الاستقبال الحافل الذي لقيه الليبي عبد الباسط المقرحي المدان في في حادث لوكربي لدى عودته الى ليبيا بعد اطلاق سراحه في اسكتلندا.