نجاد يحث أوباما على النظر لايران كصديق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

دعا الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد نظيره الأمريكي باراك اوباما الى اعتبار إيران صديقا محتملا، وليس مصدر تهديد.

وقال أحمدي نجاد في تصريحات لوكالة أسوشيتدبرس للأنباء ان فتح صفحة الصداقة مع إيران سيتيح الكثير من الفرص.

وشدد الرئيس الايراني على ان برنامح بلاده النووي لا يهدف الى تطوير أسلحة نووية.

وقال الرئيس الايراني ان بلاده على استعداد لاجراء حوار "حر ومنفتح" مع القوى الدولية الست اوائل الشهر المقبل.

لكن نجاد اكد مرة اخرى ان ايران لن تساوم على برنامجها النووي بل ان المحادثات المقبلة ستتطرق الى القضايا النووية الدولية وان على الولايات المتحدة والدول الاخرى التي تمتلك اسلحة نووية التخلي عن هذه الاسلحة واتاحة المجال امام الدول الاخرى الاستفادة من الطاقة النووية للاغراض السلمية.

جاءت هذه التصريحات قبل خطابه المقرر ان يلقيه في وقت لاحق اليوم في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

نجاد

طالب اوباما بالا يعتبر ايران مصدر تهديد

وتترقب دول العالم المواقف التي سيعلنها نجاد بشان عدة ملفات اهمها برنامج بلاده النووي والعراق وأفغانستان.

وقد أعلن مسؤول في الرئاسة الفرنسية الثلاثاء ان مندوبي الدول ال27 في الاتحاد الاوروبي قد يغادرون قاعة الجمعية العامة خلال القاء الرئيس الايراني كلمته اليوم الاربعاء في حال صدر أي "تحريض" منه.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك