اولمرت يمثل امام محكمة بتهمة الفساد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

مثل رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت امام محكمة في القدس بتهمة الفساد وخيانة الامانة وتزور وثائق تجارية وعدم الافصاح عن مستوى الدخل وهي تهم نفاها اولمرت.

ويعتبر توجيه الاتهام لاولمرت ومثوله امام المحكمة بهذه التهم سابقة تاريخية في اسرائيل.

وذكرت وكالة فرانس برس ان اولمرت قال في تصريحات صحافية لدى دخوله قاعة المحكمة في القدس انه بريء.

وقال اولمرت خلال الجلسة انه تعرض "لموقف صعب على مدى السنوات الثلاث الاخيرة. تعرضت للكثير من التشويه لسمعتي".

واشتملت لائحة الاتهام المؤلفة من 61 صفحة اتهامات ب"الاحتيال واستغلال الثقة وتسجيل وثائق شركة وهمية واخفاء مكاسب حققها عن طريق الاحتيال".

وترتبط التهم التي شغل فيها اولمرت منصب عمدة القدس ووزير في الحكومة وقبل توليه منصب رئاسة الوزراء.

ووصف محامو اولمرت ملف الادعاء بانه ضعيف للغاية.

وقد اجبر اولمرت على الاستقالة سبتمبر/ايلول بتهم تشمل تلقي مئات الاف الدولارات كاموال سائلة من رجل الاعمال الامريكي موشي تالانسكي.

ويتهم اولمرت بانه استخدم هذه المبالغ لتمويل حملة اولمرت الانتخابية عندما كان عمدة للقدس، الا ان اولمرت يصر على انه لم يحصل على اي اموال لاغراض شخصية.

ويتهم الادعاء اولمرت استغل عددا من الجمعيات الخيرية بينها ياد فاشيم، وهو المتحف الخاص بذكرى الهولوكوست.

ويشير الادعاء ان اولمرت حمل الجمعيات الخيرية مبالغ 92 الف دولار لدفع نفقات رحلات عمل تكفلت بدفع تكاليفها الحكومة.

ويقول مراسل بي بي سي في القدس بول وود ان اولمرت يتهم بانه احتفظ بالاموال في حسابات سرية تابعة لشركة خدمات سياحية واستخدمت لدفع نفقات اجازة لعائلة اولمرت.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك