القذافي يلغي زيارة الى كندا

القذافي
Image caption حضر الزعيم الليبي قمة افريقية-امريكية لاتينية في فنزويلا

قالت هيئة الاذاعة الكندية إن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي قد الغى زيارة خاطفة وخاصة كان ينوي القيام بها لكندا في الاسبوع المقبل، وذلك بعد ان قررت الحكومة الكندية تسليمه رسالة احتجاج.

وكان رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر قد طلب من وزير خارجيته لورنس كانون تسليم القذافي رسالة الاحتجاج عندما تحط طائرته في مطار سنت جونز في مقاطعة نيوفندلاند الكندية وهي في طريق عودتها الى ليبيا.

وكان القذافي قد القى خطابا مسهبا امام الجمعية العام للامم المتحدة بنيويورك في وقت سابق من الاسبوع الجاري دام 94 دقيقة (الوقت المخصص لكلمات رؤساء الدول 15 دقيقة)، كما حضر قمة افريقية-امريكية لاتينية عقدت في فنزويلا يوم السبت.

وكان مقررا ان تحط طائرة القذافي في سنت جونز يوم الثلاثاء المقبل للتزود بالوقود قبل اكمال رحلتها الى ليبيا. وكان من المتوقع ان يقضي القذافي ليلة واحدة في مقاطعة نيوفندلاند الواقعة على ساحل الميط الاطلسي.

الا ان هيئة الاذاعة الكندية نقلت عن مسؤول حكومي قوله إن الزيارة الغيت.

وكان القذافي قد تعرض الى انتقادات لاذعة في الغرب لاجرائه استقبالا حافلا لعبد الباسط علي المقرحي، ضابط المخابرات الليبي الذي ادين وحكم عليه بالسجن بتهمة التسبب في تفجير طائرة ركاب امريكية فوق قرية لوكربي الاسكتلندية عام 1988 مما ادى الى مقتل 270 شخصا.

وكان المقرحي الذي يعاني من مرض سرطان البروستاتا قد عاد الى ليبيا في الشهر الماضي بعد ان افرجت عنه السلطات الاسكتلندية لدواع انسانية.

وكانت ليبيا قد اعترفت بمسؤوليتها عن تفجير لوكربي ووافقت على دفع تعويضات لاسر ضحايا التفجير بلغت مليارات الدولارات.