إيران: مناورات عسكرية تشمل إطلاق صواريخ قصيرة وبعيدة المدى

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أطلقت ايران الأحد ثلاثة صواريخ قصيرة المدى كما ستطلق صواريخ بعيدة المدى في اطار مناوراتها العسكرية التي تأتي بعد يومين من كشف الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن ان طهران تبني مفاعلا ثانيا لتخصيب اليورانيوم.

وأعلن قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الايراني حسين سلامي ان ايران ستقوم الاثنين باطلاق صواريخ شهاب البعيدة المدى في اطار مناوراتها العسكرية.

وقال اليوم الأحد، الجنرال سلامي لمحطة التلفزيون الايرانية الناطقة باللغة الإنجليزية "برس تي في": "سنقوم بإطلاق صواريخ زلزال وتوندار وفاتح-110 قصير المدى اليوم. وهذا المساء سنطلق صواريخ شهاب-1 وشهاب-2 متوسط المدى، وغدا سنطلق صواريخ شهاب البعيدة المدى".

وأضاف ان الحرس الثوري أجرى تجربة على "منصة صواريخ متعددة لأول مرة" إلا أنه لم يدل بمزيد من التفاصيل.

ووصف سلامي المناورات الصاروخية بأنها "مؤشر" على أن "إرادة إيران القوية للدفاع عن مبادئنا وأهدافنا".

وأوضح "لقد رفعنا مستوى دقة صواريخنا .. ونأمل أن تساهم هذه التجارب الصاروخية في قدراتنا الردعية والدفاعية".

وأكد سلامي أن الحرس الثوري لن يطلب أي انواع جديدة من الصواريخ خلال المناورات التي يتوقع أن تستمر عدة أيام إلا انه اضاف أن ايران "رفعت عدد الصواريخ ويمكنها احتواء نزاعات تستخدم فيها صواريخ بعيدة المدى".

وفي وقت سابق أفاد تلفزيون العالم الايراني الرسمي الناطق باللغة العربية وتلفزيون "برس تي في" ان الصواريخ الثلاثة القصيرة المدى التي اطلقت هي من نوع توندار-69 وفاتح- 110 وزلزال.

ويصل مدى الصواريخ الثلاثة التي تعمل بالوقود الصلب ما بين 150 و200 كلم.

وعرض تلفزيون برس تي في صورا لصاروخ بلون الرمال يتم اطلاقه من منطقة صحراوية.

وقف الدرع الصاروخي

وتأتي المناورات الصاروخية بعد ان قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما في السابع عشر من الشهر الجاري وقف مشروع الدرع المضادة للصواريخ الذي اطلقه سلفه جورج بوش والذي كان يهدف لنشر منصات لاعتراض صواريخ بحلول العام 2013 في بولندا ومحطة للرادار في جمهورية التشيك المجاورة.

وقالت واشنطن انذاك ان الخطة هدفها التصدي لتهديدات صادرةعن ايران لكن روسيا اعتبرتها تهديدا لأمنها.

وأكد أوباما أنه يرغب في استبدال الدرع الصاروخية بنظام صاروخي اكثر قدرة على الحركة يستخدم بشكل عام صواريخ معترضة يتم نشرها في البحر.

الا ان أوباما أكد على تهديد الصواريخ الايرانية القصيرة والمتوسطة المدى بدلا من خطر الصواريخ البعيدة المدى.

وقال البيت الابيض ان اجهزة الاستخبارات تعتقد أن ايران تعمل على تطوير صواريخ ذات مدى أقصر "بسرعة أكبر من المتوقع" فيما تتقدم بشكل أبطأ من المتوقع في تطوير الصواريخ العابرة للقارات.

ويعتقد الخبراء العسكريون الغربيون أن اسرائيل ومعظم الدول العربية وجزء من اوروبا بما في ذلك معظم انحاء تركيا- ضمن نطاق صواريخ شهاب- 3.

وكانت ايران قد كثفت خلال العامين الماضيين العمل في تطوير صواريخها البالستية وأجرت تجارب على صاروخ متوسط المدى أكثر تطورا يستخدم الوقود الصلب.

"الرسول الأعظم"

وأعلن الحرس الثوري الايراني يوم السبت أنه سيبدأ المناورات التي اطلق عليها اسم "الرسول الأعظم 4" بهدف "صيانة وتطوير قدرات القوات المسلحة".

وقال سلامي ان الهدف الرئيسي للمناورات هو "تقييم التطورات التقنية التي تحققت اخيرا في صواريخ ارض-ارض" كما جاء على موقع الحرس الثوري على الانترنت.

وتجري ايران مناورات عسكرية منتظمة في مياه الخليج لتجربة صواريخها البعيدة والمتوسطة المدى وغيرها من الاسلحة.

ولم تستبعد اسرائيل والولايات المتحدة الخيار العسكري كليا لاحباط مساعي ايران النووية التي يشتبه البلدان في انها تخفي برنامجا عسكريا وهو ما تنفيه ايران.

ترحيب أمريكي

وأعلن رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي السبت ان "الموقع الجديد سيوضع تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية" مضيفا ان ايران "ستقوم بتخصيب اليورانيوم في هذا الموقع بنسبة 5% كحد اقصى".

ورحبت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بذلك الاعلان وقالت للصحفيين ا"ن كل قرار تتخذه ايران ويتطابق مع القواعد والضوابط الدولية ولا سيما تلك المتعلقة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية مرحب به على الدوام".

جاء الكشف عن المفاعل الجديد قبل ايام من الاجتماع الذي سيجري في جنيف في الاول من اكتوبر/ تشرين الاول بين إيران والدول الست العظمى لمناقشة برنامج طهران النووي المثير للجدل.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك