البشير يرفع الرقابة المسبقة على الصحف

البشير
Image caption أمر المرسوم الرئاسي بانهاء الرقابة المسبقة على الصحف

اعلن الرئيس السوداني عمر البشير الأحد رفع الرقابة المسبقة التي تفرضها الدولة على الصحف.

ونشرت وكالة السودان للأنباء مرسوما رئاسيا يقضي بانهاء "الرقابة المسبقة" التي تنفذها اجهزة الاستخبارات مساء كل يوم في الصحف لحذف المواد التي تعتبرها "حساسة".

وقال علي شمو رئيس مجلس الصحافة، وهو هيئة حكومية، في اتصال مع وكالة الانباء الفرنسية أن الرقابة المسبقة انتهت اعتبارا من اليوم الأحد.

واوضح شمو أن "الناشرين وجمعية الصحفيين وجمعية الصحفيين وأجهزة الاستخبارات وقعوا (مدونة اخلاقية) لممارسة العمل الصحفي".

يذكر أنه تصدر في السودان حوالي ثلاثين صحيفة ناطقة باللغات العربية والانجليزية تمثل مختلف التيارات السياسية في البلاد.

وتبنى النواب السودانيون في يونيو/ حزيران الماضي قانونا يعزز من الحريات الصحفية، لكنه يحظر على الصحف "التسبب في الانشقاق الديني أو العرقي أو التحريض على الحرب" كما يلزم الصحفيين باحترام "القيم الدينية".

وينص القانون على أن يدفع الصحفيون غرامات تحددها المحاكم إذا ادينوا بانتهاك هذه المحاذير.

غير أن القانون لم ينه الرقابة المسبقة التي ظلت مثار جدل وسببا لاعتراض الناشرين والسياسيين المعارضين.

وياتي إصدار المرسوم الرئاسي بالغاء الرقابة على الصحف بالتزامن مع مؤتمر جوبا الذي تستضيفه الحركة الشعبية لتحرير السودان في جنوب البلاد ويشهده عدد من الأحزاب المعارضة لبحث قضايا السلام والتحول الديمقراطي والوضع الاقتصادي في البلاد.

وتنادي العديد من الاحزاب السودانية المعارضة بتعديل بعض القوانين التي تعتبرها مقيدة للحريات قبل وقت كاف من اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في ابريل/ نيسان القادم.

المزيد حول هذه القصة