اليمن: "مقتل" 28 من الحوثيين ومتظاهر في الجنوب

الية عسكرية حكومية
Image caption لا يعرف متى تنتهي حملة "الارض المحروقة"

اعلنت وزارة الدفاع اليمينة ان 28 من المسلحين الحوثيين قتلوا في مواجهات مسلحة بين الجيش اليمين والمسلحين الزيديين من اتباع رجل الدين الزيدي عبد الملك الحوثي الاربعاء.

وفي جنوب اليمن قتل متظاهر على الاقل خلال محاولة قوات الامن وقف منع تظاهرات شارك فيها الالاف في مدن الجنوب السابق مطالبين باطلاق سراح عدد من المعارضين الجنوبيين.

فعلى صعيد جبهة صعدة اعلن مسؤولون عسكريون ان اربعة جنود وخمسة مسلحين حوثيين قتلوا خلال مواجهات في منطقة عمرات التابعة لمديرية عمران في اطار حملة الجيش المستمرة التي تسمى "الارض المحروقة" ضد الحوثيين.

ولم توضح وزارة الدفاع اليمنية اين سقط بقية القتلى.

Image caption يقول الجنوبيون انهم يتعرضون للتهميش

اما في جنوب اليمن فقد قتل متظاهر على الاقل خلال عندما تصدت قوات الامن لتظاهرات شارك فيها الالاف في مدن اليمن الجنوبي السابق مطالبين باطلاق سراح المئات من ابناء الجنوب الذين القي القبض عليهم خلال الاشهر القليلة الماضية.

"الثورة الثورة"

وافاد شهود عيان ان الالاف نزلوا الى شوارع يحملون صور قادة جنوب اليمن السابقين الذين يعيشون في المنفى ويرددون شعار "الثورة".

ويشهد جنوب اليمن الذي اتحد مع الشمال عام 1990 منذ شهر ابريل/نيسان الماضي مظاهرات احتجاج على التهميش الذي يتعرض الجنوب حسبما تقول الاحزاب الجنوبية اسفرت عن مقتل عدد من المتظاهرين وقوات الامن.

وتشعر الحكومة اليمنية بالقلق من الاضطربات التي تشهدها مدن الجنوب وتنظر الى نشاط المعارضة الجنوبية باعتبارها تعبر عن نزعة انفصالية فيما تنهمك قوات الامن والجيش في مواجهات عنيفة مع الحوثيين منذ عدة اسابيع ولا يعرف متى تنتهي.

وافاد شهود عيان ان متظاهرا على الاقل سقط في مدينة الضالع عندما استخدمت قوات الامن الرصاص الحي ضد متظاهرين كانوا يحملون علم اليمن الجنوبي السابق.

من جانبه اعلن قائد الشرطة في مدينة الضالع اللواء غازي احمد ان 40 من "مثيري الشغب" اعتقلوا بسبب "اعتدائهم" على قوات الامن والسكان وقيامهم باعمال تخريب.

اما في مدينة زنجيبار، مركز محافظة ابين، فقد تظاهر انصار رجل الدين طارق الفضلي مطالبين ايضا باطلاق سراح المعتقلين الجنوبيين حسبما اعلن مسؤولون يمينون.

واشار مسؤول يمني الى ان انصار الفضلي الذي تطالبه الحكومة بتسليم نفسه لقوات الامن او الخروج من اليمن قد نصبوا كمينا لمسؤول امني اسفر عن اصابة اثنان من مرافقي المسؤول.