المالكي يشكل تحالفا سياسيا جديدا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

شكل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الخميس تحالفا سياسيا جديدا باسم "دولة القانون" لخوض الانتخابات المقررة في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وسيضم التحالف الجديد اربعين جماعة سياسية وسيكون من بين اعضائه شيوخ عشائر من السنة والشيعة والاكراد وسياسيون مستقلون.

وسيضع التحالف الجديد المالكي في مواجهة مع حلفائه القدامى في المجلس الاسلامي الاعلى الذي شكل بدوره تحالفا مع السياسيين الموالين لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

يذكر أن السياسيين الموالين للمالكي حققوا مكاسب كبيرة في الانتخابات التي أقيمت في وقت سابق من العام الحالي.

وقال المالكي في خطاب في بغداد "إن ميلاد (دولة القانون) يشكل حدثا تاريخيا وتطورا في تأسيس عراق حديث مبني على السلام والمبادىء الوطنية، بعيدا عن سياسات التهميش والتمييز والاستبداد".

وشهدت الساحة السياسية العراقية مؤخرا تطورا هاما بفض التحالف العراقي الموحد وتشكيل التحالف الوطني العراقي الذي يضم المجلس الاسلامي العراقي الأعلى والتيار الصدري.

وكان حزب الدعوة الذي يرأسه المالكي قد رفض الدعوات التي وجهها له (التحالف الوطني العراقي) بالانضمام إليه، قائلا إنه يريد تحالفا أعرض تكون فرصته أكبر للفوز بدورة أخرى في الانتخابات.

ويقول هيو سايكس مراسل بي بي سي في بغداد إن من المرجح أن يحصل المالكي على اصوات العراقيين الذين يقدرون جهوده في محاربة العنف في بغداد والبصرة.

لكن العراقيين في البصرة ومناطق أخرى من العراق لا يزالوا يشتكون من تدني الخدمات الاساسية كالمياه النظيفة والكهرباء.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك