مشعل يهدد بأسر المزيد من الجنود الاسرائيليين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

هدد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الجمعة بأسر المزيد من الجنود الاسرائيليين من أجل الافراج عن الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

وقال مشعل مخاطبا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو "أقول لنتنياهو إن المقاومة التي اسرت شاليط واحتفظت به سليما وعاملته معاملة لائقة، لقادرة على أن تأسر شاليط وشاليط وشاليط حتى لا يبقى في سجون العدو أسيرا فلسطينيا واحدا".

ورحب مشعل في كلمته التي القاها من دمشق بافراج اسرائيل عن 19 أسيرة فلسطينية مقابل شريط حديث يبدو فيه الجندي الاسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.

محتويات الشريط

وبثت القناة العاشرة الاسرائيلية بعد ظهر الجمعة الشريط الذي يظهر شاليط وهو يحمل صحيفة فلسطينية بتاريخ 14 سبتمبر/ ايلول الماضي كما ذكر بنفسه ذلك التاريخ في بداية حديثه للتأكيد على تاريخ التسجيل.

راية تحمل صورة شاليط

قال الرئيس الإسرائيلي إن إطلاق سراح الجندي الأسير مهمة شاقة ودقيقة

وللتأكيد على هويته ذكر شاليط اسماء والده ووالدته وأخوانه والمكان الذي يعمل فيه أحدهم.

وأضاف شاليط "أقرأ هذه الصحيفة بهدف العثور على معلومات عني، واتمنى أن أجد معلومات تخبرني عن إطلاق سراحي وعودتي إلى منزلي قريبا".

وعبر شاليط عن امنيته بأن لا تضيع الحكومة الاسرائيلية الحالية الفرصة "للتوصل لاتفاق تكون نتيجته أن أكون قادرا في نهاية المطاف على تحقيق حلمي واطلاق سراحي".

وخاطب شاليط أسرته قائلا "أريدكم أن تعلموا أنني في صحة جيدة وأن مجاهدي كتائب عز الدين القسام يعاملونني بصورة جيدة للغاية".

منذ ثلاث سنوات

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية في وقت سابق من يوم الجمعة أن قائد القوات المسلحة الإسرائيلية جابي أشكينازي شاهد الشريط قبل أن يسلمه إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وتعد هذه المشاهد للجندي البالغ 23 سنة من العمر الأولى منذ أسره قبل ثلاث سنوات، علما بأن آسريه سلموا خلال هذه المدة شريطا صوتيا له بالإضافة إلى ثلاث رسائل آخرها يرجع تاريخها إلى العام الماضي.

ويعتقد أن شريط الفيديو، الذي لا تتعدى مدته دقيقتين، نقله وفد من حماس إلى مصر.

وتطالب حركة حماس، التي لم تسمح للصليب الاحمر بزيارة شاليط، بالإفراج عن 1000 معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية علما بأن إسرائيل تحتجز حاليا نحو 10 آلاف سجين فلسطيني.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك