منافس كرزاي يشكك في حيادية الأمم المتحدة في أفغانستان

عبد الله عبد الله
Image caption عبد الله عبد الله قال إن هناك شكوك خطيرة في دور الأمم المتحدة بالعملية الانتخابية

دعا عبد الله عبد الله، الخصم السياسي للرئيس الافغاني حامد كرزاي، إلى اجراء تحقيق في دور الأمم المتحدة منذ الانتخابات التي أجريت في أفغانستان في أغسطس/ آب.

وقال إن هناك الكثير من الشكوك الخطيرة التي تتعلق بمدى حيادية مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان كاي عيد.

والأمم المتحدة مسؤولة، جنبا إلى جنب، مع السلطات الأفغانية عن سير العملية الانتخابية والتحقيق في أي اتهامات تتعلق بوقوع تزوير.

وجاءت هذه الاتهامات بعد اعفاء بيتر جالبراث، أحد المساعدين الأساسيين لمبعوث الأمم المتحدة كاي عيد من منصبه.

وقال جالبراث إنه أعفي من منصبه بسبب خلاف مع رئيسه حول كيفية النظر في الشكاوى المتعلقة بوقوع تزوير.

وأوضح أن عيد اتخذ جانب الرئيس حامد كرزاي، وهو اتهام نفته الأمم المتحدة.

وقال الدكتور عبد الله إن هذه الحادثة "أحدثت ضررا كبيرا" بصورة الامم المتحدة في البلاد.

التحقيق مستمر

وعلى صعيد غير رسمي نجح كرزاي في الانتخابات.

إلا أن معظم الاتهامات بالتزوير تعتبر ضربة موجهة للرئيس ومعاونيه.

وكان مراقبو الأمم المتحدة قد أعلنوا أن ما يقرب من مليون ونصف مليون صوت، أي نحو ربع أصوات الناخبين الأفغان في انتخابات اغسطس، قد تكون مزورة.

وأضافوا أن 1.1 مليون صوت حصل عليها كرزاي تحيط بها الشكوك.

والتحقيق لايزال مستمرا في الاتهامات بوقوع تزوير، ولا يتوقع إعلان النتيجة النهائية قبل الأسبوع المقبل.

وقد تسفر النتيجة عن اعادة للانتخابات بين كرزاي ومنافسه عبد الله.