نيويورك تايمز: ايران تمتلك المعرفة اللازمة لإنتاج قنبلة ذرية

محمد البرادعي
Image caption التقرير تحدث عن خلاف بين البرادعي ومسؤولين كبار في الوكالة

تقول صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن مسؤولين كبار في الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد قالوا في تقرير سري إن إيران قد حصلت على "المعلومات الكافية لتصميم وإنتاج قنبلة ذرية فاعلة".

وذكرت الصحيفة في عددها الصادر الأحد أن خبراء الوكالة قالوا في مقدمة التقرير إن "استنتاجاتهم غير نهائية وإنها تتوقف على الحصول على المعلومات لتأكيد الادلة التي حصلوا عليها من وكالات استخبارات ومن تحقيقات قامت بها الوكالة".

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول أوروبي قوله إن نتائج التقرير تذهب إلى أبعد من المواقف العلنية التي تتبناها عدة حكومات بما فيها الإدارة الأمريكية.

وكان تقييم للمخابرات الأمريكية قبل عامين قد توصل إلى أن طهران توقفت عن مساعيها للحصول على سلاح نووي في عام 2003، لكن الشهور الأخيرة شهدت تغيرا في مواقف إسرائل و دول غربية مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا التي تقول إن إيران استأنفت تلك المساعي.

برنامج معقد

وقد وُضع التقرير الذي حصلت عليه الصحيفة تحت عنوان "أبعاد عسكرية ممكنة لبرنامج إيران النووي" ، وقد أعد بالتشاور مع عديد من الخبراء النووين داخل وخارج الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتقول الصحيفة إن التقرير يرسم صورة لبرنامج معقد تديره وزارة الدفاع الإيرانية "ويهدف إلى تحميل رؤوس نووية على صواريخ شهاب3". وهو صاروخ إيراني متوسط المدى يمكنه بلوغ اهداف في الشرق الأوسط وأجزاء من أوروبا. وطبقا للتقرير فقد بدأ البرنامج في عام 2002.

وتكشف الصحيفة النقاب عن أن التقرير قد تسبب في خلاف بين مدير الوكالة المنتهية ولايته محمد البرادعي وعدد من كبار الخبراء فيها. حيث ضغطت حكومات غربية لجعل التقرير علنيا بهدف زيادة الضغط على إيران فيما يفضل البرادعي عدم اعتماد أسلوب المواجهة مع طهران.