أبو الغيط وسليمان في زيارة مفاجئة لليمن

الية عسكرية حكومية
Image caption لا يعرف متى تنتهي العملية العسكرية ضد الحوثيين

قال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ان هناك أيادٍ أجنبية تتدخل في الشأن اليمني، في إشارة ضمنية الى ايران، التي تتهمها صنعاء بدعم المتمردين الحوثيين في شمال اليمن.

وقال ابو الغيط، في تصريحات أدلى بها في العاصمة اليمنية صنعاء التي زارها مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان مساء اليوم قبل ان ينتقلا إلى السعودية، إن رسالة الرئيس مبارك للرئيس اليمني اكدت دعم حكومة وشعب مصر لوحدة وأمن واستقرار اليمن.

واضاف استمعت من الرئيس صالح عن رؤيته للأخطار، والتهديدات التي يتعرض لها اليمن حاليا وطمأننا أن الأوضاع تحت السيطرة.

وقال ابو الغيط نستنكر وجود أياد خارجية تلعب في الشأن اليمني وجدد موقف مصر الداعم لوحدة اليمن وأمنه واستقراره ورفضها تدخل أية جهة خارجية في شؤونه الداخلية.

وكانت وكالة الانباء اليمنية الرسمية "سبأ" قالت ان الرسالة التي نقلها الوزيران المصريان إلى الرئيس اليمني اكدت وقوف مصر وراء اليمن ورفضها التدخل فى شؤونه الداخلية، في اشارة الى اتهامات صنعاء إيران بدعم المتمردين الحوثيين.

دعم مصري

واشارت الوكالة الى ان الرسالة جددت على مساندة وحدة اليمن والحفاظ على امنه وسلامة اراضيه باعتبار ذلك من اولويات السياسة الخارجية المصرية.

وكان مصدر يمني مطلع قال ان تحركات تجري على مستوى عالٍ بين اليمن ومصر وان الأخيرة أبدت استعدادها للوقوف مع الحكومة اليمنية في حربها مع الحوثيين في صعدة.

وتشهد اليمن منذ مارس/آذار عام 2006 مظاهرات شبه يومية تطالب بانفصال الجنوب عن الشمال كما ان محافظتي صعده وعمران فى الشمال تتواصل فيهما مواجهات بين القوات الحكومية وانصار الحوثي منذ يونيو/ حزيران عام 2004.

وتشن القوات الحكومية حملة عسكرية منذ الشهر الماضي على مناطق الحوثيين في الشمال لوقف الصراع الدائر منذ عام 2004 والذي اودى بحياة الالاف.

وتقدر الامم المتحدة ان 55 الفا نزحوا من المنطقة بسبب القتال في الاونة الاخيرة.