السعودية: السجن وألف جلدة لـ"المجاهر بالمعصية"

جدة
Image caption الحلقة صورت من داخل منزل المتهم الأول في جدة

وافقت المحكمة الجزائية بجدة على نظر طلب استئناف تقدم به الشاب السعودي مازن عبد الجواد والذي يعرف بـ"المجاهر بالمعصية" بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بالإضافة الى ألف جلدة ومنعه من السفر لخمس سنوات بعد انتهاء محكوميته.

كان عبد الجواد قد ظهر في يوليو/تموز الماضي فى حلقة لقناة فضائية لبنانية متحدثا من منزله في جدة عن تجاربه الجنسية. ووجهت له تهمة المجاهرة بالذنب ، وقد حكم على خمسة آخرين ظهروا معه في الحلقة باحكام اخرى.

ويبلغ مازن عبد الجواد من العمر 32 عاما وهو أب لأربعة و رفعت ضده نحو مئتي شكوى من سعوديين طالبوا بضرورة معاقبته. كما قررت السلطات السعودية الشهر الماضي إغلاق مكاتب القناة اللبنانية في المملكة.

وقد اعتذر عبد الجواد لاحقا عما جاء في الحلقة متهما منتجي برنامج المحطة اللبنانية باستدراجه إلى الإدلاء بهذه الاعترافات.

ويقول سليمان الجميعي محامي عبد الجواد إن حكم الإدانة كان خطأ لأن المتهمين كان يجب ان يمثلوا أمام محكمة مختصة بقضايا الإعلام وليس محكمة جنائية.

من جهته استبعد على العقلا محامي المتهم الخامس في القضية أن تغير محكمة الاستئناف الأحكام الابتدائية التي قال إنها جاءت متوافقة مع احكام صدرت في قضايا مشابهة سابقة.

وأضاف في اتصال مع بي بي سي أن هناك إعلاميتين اتهمتا بالتنسيق في موضوع ظهور الشباب السعودي على القناة ولم تمثلا امام المحكمة، واكد أن قاضي الدعوى أمر بضبطهما لمحاكمتهما بشكل مستقل.

وأوضح العقلا أن القانون السعودي ينطبق على جميع من بقيم على الأرض السعودية سواء كان سعوديا أو اجنبيا.