اليمن: خسائر كبيرة في صفوف الجيش والحوثيين

جنود يمنيون في صعدة
Image caption يتزامن القتال مع وصول مسؤول الامم المتحدة للمساعدات الانسانية إلى اليمن

أدى القتال العنيف بين القوات اليمنية والمسلحين الحوثيين الجمعة إلى "خسائر كبيرة" في صفوف الجانبين حسبما اعلنت مصادر عسكرية.

ويتزامن القتال مع وصول مسؤول الأمم المتحدة للمساعدات الانسانية جون هولمز في زيارة غلى اليمن تستغرق ثلاثة ايام.

وشن الحوثيون هجوما ليلة الخميس - الجمعة على مدينة صعدة (240 كلم شمال صنعاء) في محاولة "للسيطرة على مقر المحافظة" حسبما ذكر مصدر عسكري لوكالة فرانس برس.

وفي محافظة عمران المجاورة اطلق المتمردون وابل من القذائف على مدينة حرف سفيان الاستراتيجية مما أدى لجرح تسعة مدنيين.

ويزور هولمز الجمعة أحد معسكرات النازحين من مناطق القتال شمال غرب اليمن.

وتقدر الأمم المتحدة عدد اليمنيين الفارين من مناطق القتال، منذ تفجر الصراع عام 2004، بحوالي 150 ألف شخص.

ودعا هولمز إلى تسهيل وصول الاغاثة إليهم، حاثا المانحين على الاستجابه العاجلة لجمع 23.5 مليون دولار يحتاجها النازحون اليمنيون.