العراق: مصرع أربعة جنود وتفجير جسر في الانبار

تفجير في العراق
Image caption لا زال العراق يشهد العديد من الهجمات على الرغم من تحسن الوضع الامني

شهدت محافظة الانبار هجومين منفصلين السبت، حيث لقي أربعة جنود عراقيين مصرعهم في مدينة الفلوجة، وفجر جسر رئيسي في مدينة الرمادي يربط العراق بالاردن وسورية.

وذكرت مصادر أمنية أن قنبلة انفجرت على جانب الطريق الذي يربط الفلوجة ببغداد مما أدى إلى مقتل أربعة جنود عراقيين وجرح 10 آخرين على الأقل.

وأكد مسؤول في الشرطة أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه فوق جسر على الطريق الدولي الذي يربط العراق بسورية والاردن، والذي تستخدمه القوات الامريكية العاملة في المنطقة بكثافة.

واضاف المقدم عماد عبود في تصريحات لوكالة فرانس برس أن الهجوم، الذي وقع حوالي الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، لم يسفر عن ضحايا.

من جانبه رجح قائد شرطة الانبار اللواء طارق يوسف أن يكون تفجير الرمادي مستهدفا العراقيين بالدرجة الأولى وليس القوات الامريكية.

وعلى الرغم من تراجع أعمال العنف خلال السنوات الماضية، إلا أن العراق لا يزال يشهد هجمات يومية تستهدف قوات الشرطة والمدنيين في انحاء متفرقة من البلاد.

ويخشى بعض المراقبين من تزايد أعمال العنف في العراق مع اقتراب الانتخابات المقررة في يناير/ كانون الثاني القادم.