تركيا تصر على استبعاد اسرائيل من مناورات "نسر الاناضول"

طائرات تركية مقاتلة
Image caption تدهورت علاقات البلدين اثر حرب غزة

اعلنت اسرائيل ان المناروات الجوية المشتركة التي تنظمها تركيا سنويا بمشاركة الولايات المتحدة وعدد من دول حلف شمال الاطلسي الى جانب تركيا واسرائيل قد تم تأجيلها الى اجل غير مسمى بعد رفض تركيا دعوة اسرائيل للمشاركة فيها.

وقال مسؤولون عسكريون اسرائيليون إن تركيا قررت تأجيل المناورات لأنها تعارض مشاركة اسرائيل فيها.

وعبر هؤلاء المسؤولون عن خيبة املهم للقرار التركي، وقالوا إنه بجانب الضرر الذي احدثه القرار بالعلاقات بين البلدين فإن المناورات تعتبر فرصة مهمة لتدريب الطيارين الاسرائيليين لا تتوفر لهم في مجال اسرائيل الجوي المحدود.

وجاء في تصريح مقتضب نشره الجيش التركي في موقعه على الانترنت ان المناورات ستجري في موعدها، ولكن بدون مشاركة دولية، حيث الغيت هذه المشاركة بعد "مفاوضات اجرتها وزارة الخارجية التركية مع الجهات المعنية."

ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن مسؤول تركي اصر على عدم ذكر اسمه قوله إن قرار استبعاد اسرائيل "يرجع لاسباب فنية" لا علاقة لها بالامور السياسية.

وكان من المقرر ان تجري هذه المناورات ما بين 12 الى 23 من الشهر الجاري للعام السادس على التوالي والتي يطلق عليها "نسر الاناضول" الا ان انسحاب الولايات المتحدة منها بسبب استبعاد تركيا لاسرائيل ادى الى تأجيل تركيا للمناورات الى اجل غير مسمى.

ولا يعرف ما اذا كان هذا الاستبعاد نهائي ام هذا العام فقط.

وتمر العلاقات بين تركيا واسرائيل بفترة فتور منذ وصول حزب العدالة والتنمية الى الحكم في تركيا عام 2003 لكنها تردت اكثر عقب الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة اواخر العام الماضي.

وترى الاوساط الاسرائيلية ان الخطوة التركية ستؤدي الى مزيد من الفتور بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان قد خطف الاضواء خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا العام بعد خروجه الغاضب من ندوة كان يشارك فيها الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريس تلاسنا خلالها حول الضحايا في صفوف المدنيين خلال الحرب الاسرائيلية على غزة.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية انه كان من المقرر ان تتضمن المناورات قيام المقاتلات الاسرائيلية باجراء تدريبات على قصف اهداف قرب حدود كل من سورية وايران والعراق مع تركيا.