وفاة المفكر والكاتب المصري محمد السيد سعيد

سعيد
Image caption أسس صحيفة البديل عام 2007

توفي المفكر والكاتب المصري محمد السيد سعيد في القاهرة عن عمر يناهز 59 عاما بعد صراع دام عدة سنوات مع السرطان.

ويعد محمد السيد سعيد، الذي كان من اهم خبراء مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية في صحيفة الاهرام, يعد من ابرز مفكري جيله وحظي باحترام المثقفين والسياسيين المصريين على اختلاف توجهاتهم الفكرية والسياسية.

ولد محمد السيد سعيد في العام 1950 في مدينة بورسعيد حيث يوارى جثمانه الثرى الاحد.

ودرس في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وشارك في التظاهرات الطلابية الكبيرة التي شهدتها مصر في عام 1968 للمطالبة بالاسراع بشن الحرب لاستعادة الاراضي المصرية والعربية التي احتلتها اسرائيل عام 1967.

وأتم دراساته العليا في الولايات المتحدة حيث حصل على درجة الدكتوراه وظل طوال حياته من اشد المدافعين عن حقوق الانسان والحريات السياسية والعامة.

كان قد اعتقل في عام 1989 لمدة ستة اشهر تعرض خلالها للتعذيب بسبب توقيعه على بيان حقوقي يدين اقتحام قوات الامن لاحد مصانع الحديد والصلب المصرية واطلاق النار على العاملين فيه.

وكان منتميا في شبابه الى اليسار الماركسي الا ان آرءاه وافكاره لم تكن جامدة وكان يصف نفسه بانه "ليبرالي بين اليساريين ويساري بين الليبراليين".

اسس محمد السيد سعيد صحيفة البديل اليومية المصرية المستقلة في عام 2007 وكان يحلم بان تكون منبرا للتنوير ولكنه استقال منها بعد اقل من عامين بسبب ظروف مرضه ثم توقفت الصحيفة عن الصدور بعد ان تركها بعدة اشهر.