"اصابات" في انفجار بجنوب لبنان

حزب الله
Image caption خاض حزب الله حربا ضد اسرائيل في صيف عام 2006

قالت مصادر امنية لبنانية لوكالة رويترز ان انفجارا وقع في منزل يعود لمسؤول في حزب الله في بلدة طير فلسيه جنوبي لبنان، يعتقد انه كان يستخدم كمخزن للذخيرة، مسفرا عن اصابة شخص واحد على الاقل بجراح.

وأكد حزب الله في وقت لاحق ان الانفجار اسفر عن اصابة شخص واحد. ونفى الحزب ان يكون الانفجار قد تسبب في سقوط قتلى، كما كانت قد اوردت الانباء بادئ الامر.

وكانت وكالة اسوشيتد برس قد اكدت مقتل شخص واحد على الاقل، بينما اوردت وكالة الانباء اللبنانية الرسمية ان الانفجار دمر مبنى من ثلاثة طوابق.

كما اوردت وكالة رويترز بادئ الامر نقلا عن مصادر امنية لبنانية ان الانفجار اسفر عن مقتل خمسة اشخاص، بينهم صاحب المنزل المسؤول في حزب الله وابنه.

وتقع بلدة طير فلسيه على بعد 10 كيلومترات من الحدود مع اسرائيل، على الضفة الجنوبية لنهر الليطاني.

اسرائيل

من جانبها، قالت اسرائيل إن الانفجار الذي وقع مساء الاثنين يثبت ان حزب الله يقوم بتكديس العتاد في الجنوب منتهكا بذلك شروط ترتيبات وقف اطلاق النار في المنطقة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري اسرائيلي قوله إن وقوع الانفجار يشير الى ان حزب الله الذي خاض حربا ضد الجيش الاسرائيلي في صيف عام 2006 مصر على الاحتفاظ بما وصفه "اسلحة ممنوعة" في الجنوب اللبناني.

وقال المصدر إن اسرائيل طلبت من قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في جنوب لبنان (يونيفيل) اجراء تحقيق في الحادث.

وقالت ناطقة باسم يونيفيل إن القوات الدولية "تنظر في الظروف التي احاطت بالحادث."

وتشير التقارير الواردة من لبنان الى ان الحادث وقع عرضا، كما اكدت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي ان اسرائيل "لم يكن لها يد" في الانفجار.

وكانت اسرائيل قد اتهمت حزب الله بانتهاك وقف النار في شهر يوليو/تموز الماضي عندما وقع انفجار مماثل.