نتنياهو يرفض محاكمة اسرائيليين لارتكاب جرائم حرب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين ان اسرائيل ترفض ان يحال مواطنوها امام القضاء لارتكابهم جرائم حرب اثر الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

ووجه نتانياهو خلال افتتاحه الدورة البرلمانية الجديدة للكنيست انتقادا شديدا الى تقرير الامم المتحدة الذي يتهم اسرائيل وحركة حماس بارتكاب "جرائم حرب" في غزة.

واعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي وثيقة جولدستون المثيرة للجدل عائقا امام عملية السلام.

واوصى تقرير جولدستون عن الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة التي استمرت ثلاثة اسابيع وانتهت في 18 يناير/ كانون الثاني الماضي باحالة الملف على المحكمة الجنائية الدولية في حال لم تجر اسرائيل في غضون ستة اشهر تحقيقا في شان المزاعم حول ارتكاب جرائم حرب.

وفي هذه الحال، قد تقرر المحكمة الجنائية الدولية محاكمة قادة سياسيين او عسكريين اسرائيليين ضالعين في الهجوم العسكري وقد تصدر مذكرات توقيف دولية لهذا الغرض.

وقال نتانياهو "لن نسمح بان يكون رئيس الوزراء السابق ايهود اولمرت ووزير الدفاع ايهود باراك ووزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني الذين ارسلوا جنودنا للدفاع عن مدننا ومواطنينا في قفص الاتهام في لاهاي" حيث مقر المحكمة الجنائية الدولية.

واضاف "لن نسمح بان يعامل ضباط وجنود في جيش الدفاع كمجرمين بعدما دافعوا عن مواطني اسرائيل بشجاعة وشرف ضد عدو وحشي".

وكان التقرير قد خلُص إلى أن إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين ارتكبوا جرائم حرب خلال العمليات العسكرية التي شهدها القطاع في يناير/ كانون الثاني 2009.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك