فرصة جديدة لمناقشة تقرير جولدستون

الضفة الغربية
Image caption مظاهرات انطلقت في الضفة الغربية لادانة موقف السلطة الفلسطينية من مناقشة تقرير جولستون

يعقد مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة اجتماعا استثنائيا في الاسبوع الحالي بشأن الاراضي الفلسطينية المحتلة مما يتيح فرصة اخرى لمناقشة التقرير الخاص بجرائم الحرب في غزة.

وقالت منظمة الامم المتحدة في بيان تم توزيعه يوم الثلاثاء في جنيف حيث يوجد مقر المجلس ان "الجلسة الخاصة تعقد بناء على طلب فلسطين".

ولم يقترع مجلس حقوق الانسان خلال دورته الاخيرة التي استغرقت ثلاثة اسابيع على قرار بادانة عدم تعاون اسرائيل مع تحقيق غزة الذي قاده القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون.

وتسبب موقف السلطة الفلسطينية تجاه مناقشة هذا التقرير في اثارة جدل سياسي واسع واتهامات متبادلة بين حركتي فتح وحماس قد تهدد بتاجيل اتفاقية المصالحة الفلسطينية المقرر نهاية الشهر الحالي.

جرائم حرب

وتوصل التقرير الصادر في سبتمبر ايلول الماضي الى ان كلا من القوات المسلحة الاسرائيلية ومقاتلي حماس ارتكبوا جرائم حرب اثناء الحرب التي دارت بين شهري ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني الماضيين. لكنه كان اشد انتقادا لاسرائيل.

وتأجل الاقتراع على قرار مجلس حقوق الانسان حتى شهر مارس/ اذار بعد ضغوط من واشنطن التي تحاول استئناف محادثات السلام الفلسطينية الاسرائيلية.

وتعرض الرئيس الفلسطيني محمود عباس لانتقادات حادة في الداخل لموافقته على هذا التأجيل.

وفي نيويورك قدم مجلس الامن الدولي موعد الاجتماع بشأن الشرق الاوسط بعد مطالبة ليبيا بمناقشة تقرير جولدستون بصفة عاجلة.

وستجري المناقشة يوم الاربعاء قبل يوم من اجتماع مجلس حقوق الانسان المتوقع ان يستمر حتى يوم الجمعة.