مقتل 8 اشخاص في تفجير قرب بعقوبة

تتواصل أعمال العنف في بعقوبة
Image caption تتواصل أعمال العنف في بعقوبة

لقي ثمانية اشخاص مصرعهم من بينهم قائد أحد الميليشيات السنية المتحالفة مع الأمريكيين في تفجير انتحاري قرب مدينة بعقوبة شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت مصادر أمنية ان انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه داخل مقهى ببلدة "بهرز" جنوب بعقوبة مستهدفا قائد صحوة المنطقة ليث مشعان الذي لقي حتفه في الحادث.

وكانت بلدة "بهرز" فى السابق معقلا لتنظيم القاعدة فى المنطقة.

وينظر الى تحول ولاء مجالس الصحوة من تنظيم القاعدة الى الامريكيين كأحد الاسباب الرئيسيه وراء تحسن الاوضاع الأمنية فى العراق.

وقد تعرض عدد من قادة مجالس الصحوه للهجوم ممن يعتقد انهم مسلحو القاعدة.