حماس تتهم مصر بتعذيب أحد أعضائها حتى الموت

سامي أبو زهري (الى اليمين)
Image caption سامي أبو زهري من الوجوه المعروفة في حماس

اتهمت حماس سلطات السجون في مصر بتعذيب احد اعضائها حتى الموت، وهو شقيق سامي أبو زهري أحد المتحدثين باسم الحركة.

واعلن متحدث باسم الحركة ان يوسف أبو زهري توفي اثر تعرضه للتعذيب في احد السجون المصرية وذلك بعد 6 أشهر من اعتقاله في سيناء.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس لوكالة فرانس برس "استشهد يوسف ابو زهري شقيق الناطق باسم حماس سامي ابو زهري في احد السجون المصرية بسبب التعذيب".

وحول موقف حركته من هذا الحادث قال ان بيانا رسميا سيصدر لاحقا بهذا الشان.

واكد سامي ابو زهري وفاة شقيقه "نتيجة التعذيب الوحشي في السجون المصرية". وقال ان شقيقه "اصيب بنزيف حاد نتيجة التعذيب الذي تعرض اليه خلال الاسبوعين الماضيين" مشيرا الى ان مصلحة السجون المصرية "رفضت نقله للمستشفى الا بعد تدهور حالته الصحية".

واضاف ابو زهري انه "تم نقل شقيقي لمستشفى جامعة الاسكندرية ونقل الى قسم الاستقبال وقام الطاقم الطبي بعملية اسعاف اولية له ورفضت ابقائه في المستشفى رغم ان النزيف لم يتوقف ثم اعيد للسجن الى ان اعلن عن وفاته امس" الاثنين.

وافادت الأنباء ان يوسف أبو زهري اعتقل في مدينة العريش شمال سيناء بعد دخوله مصر عبر أحد أنفاق التهريب.