شرم الشيخ: بدء اجتماع وزراء داخلية دول جوار العراق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انطلق في مدينة شرم الشيخ المصرية اجتماع وزراء داخلية جوار العراق والذي يستمر ليومين لمناقشة قضايا مكافحة الارهاب وامن الحدود مع التركيز على تحقيق الاستقرار الامني في العراق.

ويرأس وزير الداخلية المصري حبيب العادلي الاجتماع الذي تشارك ست دول اقليمية هي ايران وتركيا والبحرين والسعودية وسوريا والكويت ومصر الى جانب العراق.

ويناقش اللقاء سياسات محاربة الارهاب والجريمة المنظمة وكيفية ضبط الحدود العراقية وتبادل المعلومات مع بغداد لمساعدتها في حربها على الإرهاب ومحاولة تصفية الخلاف السوري العراقي.

ويأتي عقد الاجتماع في ظل توتر تشهده العلاقات السورية-العراقية على خلفية مطالبة العراق بمشبوهين ضالعين بتفجيرات بغداد في 19 اغسطس/آب واسفرت عن مقتل 95 شخصا وجرح 600 آخرين.

اخفاق الوساطة

الى ذلك أعلن العراق الاربعاء رسميا توقفه عن إجراء أي مباحثات أو اجتماعات مُقبلة لحل الأزمة بينه وبين سوريا بشأن التفجيرات التي شهدتها بغداد منتصف الشهر قبل الماضي.

وقال هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي في مؤتمر صحفي في بغداد ان الاجتماعات الوزارية الأربعة الماضية التي عُقدت بين العراق وسوريا "لم تحقق أي نتيجة".

واضاف الوزير العراقي في مؤتمر صحفي ان الوساطة التركية هي الاخرى لم تاتي بمقترحات او افكار جديدة لحل الازمة الدبلوماسية بين البلدين.

وجدد زيباري موقف العراق الداعي لتدويل الأزمة وقال ان العراق تسلم مؤخرا تأكيدات من قبل مجلس الأمن الدولي تفيد بوجود مباحثات لتسمية " مبعوث أُممي رفيع" لزيارة العراق للوقوف على حقيقة الازمة بين العراق وسوريا.

واتهمت بغداد دمشق بانها تؤوي عناصر معارضة تقف وراء التفجيرات التي استهدفت وزارات في العاصمة العراقية واودت بحياة العشرات فيما اصطلح على تسميته في العراق بالاربعاء الدامية.

وتنفي دمشق هذه التهم وتطالب بالحصول على ادلة قبل تسليم اي متهمين الى بغداد.

وبدات تركيا وساطة بين العراق وسوريا لتخطي الازمة والتي بلغت ذروتها عندما قرر العراق استدعاء سفيره من سوريا التي ردت باستدعاء سفيرها من بغداد.

مبعوث اممي

الى ذلك، اعلن زيباري ان بلاده "اقنعت" مجلس الامن الدولي بارسال مبعوث يحقق في تفجيرات اغسطس مشيرا في حديث للصحفين ان "اسلم طريقة لنا هي مطالبة مجلس الامن بتسمية موظف اممي
لتقييم حجم التدخلات الاجنبية في العراق والتحقق من عواقب واثار جريمة الاربعاء".

واضاف زيباري ان "مجلس الامن يجرلاي حاليا مشاورات لبحث او تسمية الشخص المطلوب وتمكنا من اقناع الدول القيام بهذه المهمة على الاقل خطوة اولى"، الا انه اشار الى ان هناك مسعى لارسال لجنة لتقصي الحقائق في المستقبل.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك