عريقات لبي بي سي: لم نفقد الأمل في أوباما

عريقات

طالب أوباما بان يعلن ان نتنياهو هو الذي يعرقل المفاوضات

نفى صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية ما ذكره تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية عن إصابة الفلسطينيين بخيبة أمل في جهود الرئيس الأمريكي باراك أوباما لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقال عريقات في تصريحات لبي بي سي العربية ان الفلسطينيين لم يفقدوا الأمل ونحن نحث الرئيس اوباما على ان يستأنف عملية السلام تماشيا مع مبادئ اللجنة الرباعية.

وحول سؤال عن وثيقة سرية حول هذا الموضوع رد عريقات "انها ليست وثيقة سرية انها حديث الشارع الآن لقد قلنا من البداية اننا نريد استئناف المفاوضات بما يتماشى مع مبادئ اللجنة الرباعية التي تنص على وقف الاستيطان واستئناف المفاوضات حول قضايا الوضع النهائي كالقدس واللاجئين والحدود والافراج عن المعتقلين".

وفيما يتعلق بمحتويات الوثيقة أوضح عريقات انها تنص على وقف الاستيطان واستئناف مفاوضات الوضع النهائي وهي تؤكد مجددا الموقف الفلسطيني نحو مختلف القضايا.

ومضى كبير المفاوضين الفلسطينيين قائلا "الآن وبعد كل المداولات خرج رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ليقول انه لن يوقف الاستيطان ولن يتفاوض حول القدس وباقي القضايا وبالتالي فان المواطن الفلسطيني العادي يتساءل انه اذا لم يكن اوباما قادرا على الزام الحكومة الاسرائيلية بوقف الاستيطان فهل يستيطع الزامها بالانسحاب الى خط 4 يونيو عام 1967 أو بحل قضية كقضية القدس".

أصل المشكلة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وأكد "ان الولايات المتحدة ليست سلطة الاحتلال وليس لدينا مشكلة مع الولايات المتحدة وانما الولايات المتحدة لها مشكلة مع نتنياهو".

وقال عريقات "نريد من اوباما ان يعلن للعالم ان اسرائيل هي المسؤولة عن تعطيل المفاوضات".

ونوه المسؤول الفلسطيني الى اختلاف اللهجة التي استخدمها الرئيس الأمريكي مؤخرا، مشيرا الى انه كان يتحدث في البداية عن "تجميد الاستيطان" والآن يتحدث عن "كبح جماح الاستيطان".

وأكد عريقات ان تصريحات نتنياهو التي تتحدث عن استمرار الاستيطان واستثناء القدس من المفاوضات تمثل تدميرا لخارطة الطريق ولا يمكن استئناف المفاوضات ما لم تلتزم اسرائيل بمبادئ اللجنة الرباعية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك