المالكي يطالب اردوجان باحترام سيادة العراق

اردوجان والمالكي في بغداد
Image caption المحاجثات تناولت تعزيز العلاقات الثنائية ومسألة حزب العمال

أجرى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان محادثات الخميس في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي طالب مجددا أنقرة بـ احترام سيادة العراق وعدم تجاوزها".

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ "رحبنا بالتوجه التركي وتمت مناقشة عدة مواضيع مثل المياه, ومناقشة مسألة حزب العمال الكردستاني" موضحا أن العراق لا دخل له بالعمليات التركية ضد مسلحي الحزب إلا بقدر الحفاظ على سيادته.

وأضاف أن هناك لجنة ثلاثية عراقية أمريكية تركية لمناقشة موضوع الغارات التي تشنها من حين لآخر القوات التركية على المتمردين الاكراد المتمركزين في المناطق الوعرة شمال العراق.

وأكد الدباغ متانة العلاقات بين البلدين وحول توقيع اتفاقيات أوضح الدباغ لم توقع اتفاقيات لكن هناك نحو عشرين بروتوكولا في مختلف المجالات بينها المياه التي تتدفق الى العراق قادمة من الأراضي التركية بمعدل 440 مترا مكعبا بالثانية".

وكان وزير البيئة التركي ويسيل اوروغلو اعلن في ختام اجتماع وزاري تركي عراقي في اسطنبول قبل زهاء شهر إن بلاده سترفع المنسوب إلى 550 مترا مكعبا في الثانية حتى العشرين من الشهر الجاري.

والزيارة هي الثانية لرئيس الوزراء التركي الى بغداد بعد ان قام بزيارتها في العاشر من يوليو/تموز عام 2008.

وكان مصدر تركي اعلن امس في انقرة ان اردوجان سيوقع عدة اتفاقات مع نظيره العراقي تعزز التعاون السياسي والتجاري بين البلدين.

وقد تحسنت العلاقات التركية العراقية الى حد كبير منذ العام الماضي بعدما تعهدت الحكومة المركزية في بغداد وحكوكية إقليم كردستان العراق بألا يتحول الإقليم الى ملاذ لحزب العمال الكردستاني.